كليات التقنية تحتفي بإنجازات طلبتها على مستوى العمل التطوعي وخدمة المجتمع للعام الأكاديمي الحالي

شهر واحد

نظمت كليات التقنية العليا حفلاً افتراضياً حضره أكثر من 1100 من الطلبة والموظفين  وذلك احتفاءً بالانجازات التي حققها الطلبة على مستوى العمل التطوعي للعام 2019/2020 ، حيث تم تكريم عدة فئات شملت الطلبة الأعلى انجازا لساعات التطوع  والطلبة الذين قدموا أفضل مشاركات عبر منصة التطوع عن بُعد، وتكريم الكليات الاكثر انجازاً لساعات التطوع خلال العام، بالاضافة الى جائزة الحرم الرقمي الجامعي “Digi Campus” للموظفين المتميزين في الأداء عن بُعد والداعمين  لإنجاح أنشطة وخدمات  الحياة الطلابية خلال فترة التعلم عن بُعد.

وافتتح الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا فعاليات الحفل الافتراضي لتكريم كافة الجهود والانجازات المتعلقة بالحياة والنجاح الطلابية خلال فترة التعليم والعمل عن بُعد، معبراً عن سعادته بالحضور الكبير لهذا الحدث الذي يعكس أهمية التفاعل والنجاح الطلابي،مؤكداً أن الكليات فخورة اليوم بكل ما تم انجازه على مدار العام الأكاديمي 2019/2020، خاصة أنه كان عاماً استثنائياً شهد تحديات وتحولات كثيرة ولكن الكليات نجحت في اجتياز كل ذلك بنجاح بفضل الجاهزية المسبقة على كافة المستويات التقنية والأكاديمية والطلابية مما مكن من التحول الى الحرم الجامعي الرقمي “Digi Campus” وتقديم حياة طلابية متكاملة للطلبة بكافة أنشطتها وخدماتها، مما ساهم في دعم استكمال الطلبة لكافة متطلباتهم الأكاديمية والغير أكاديمية. مثمنا جهود فريق عمل الكليات خلال هذه المرحلة الاستثنائية.

وعبر الدكتور الشامسي عن فخره بانجازات الطلبة على مستوى العمل التطوعي على مدار العام  بما فيها التطوع أونلاين خلال فترة التعلم عن بُعد، وكذلك بالروح التنافسية بين الكليات لانجاز أعلى ساعات تطوع وخدمة مجتمعية والحرص على تعزيز العلاقات مع  الجهات المجتمعية العاملة في مجال التطوع، مؤكداً أن توجه الكليات منذ العام 2016 لجعل العمل التطوعي متطلب تحرج لطلبتها ساهم في ترسيخ التطوع وخدمة المجتمع في نفوس الطلبة وكجزء من حياتهم وسلوكهم اليومي، وهذا ما لمسناه في النماذج المشرفة من الشباب من طلبة وخريجي الكليات الذين بادروا في التطوع لدعم جهود الدولة في مواجهة كوفيد19 بروح وهمة وطنية عالية تجعلنا دائماً نفاخر  بهم.

 من جانبه ذكر أحمد الملا مدير إدارة الشؤون الطلابية في الكليات، أن المرحلة الاستثنائية التي مرت بها الكليات خلال فترة كوفيد19 كانت تجربة مميزة على صعيد الحياة الطلابية، حيث تم تحويل كافة الخدمات والأنشطة الطلابية رقمياً عبر منصات الحرم الرقمي الجامعي والتي شملت  المهارات الحياتية و المسابقات وحصص الرياضة واللياقة والقراءة وأنشطة التطوع عن بُعد بالإضافة للاستشارات الأكاديمية والمهنية، حيث سجل الطلبة خلال فترة التعلم عن بُعد  38732 ألف تفاعل ومشاركة من خلال 2919  نشاط أونلاين وأشاد الملا بتفاعل وأداء الطلبة واستفادتهم من كافة الخدمات الرقمية وكذلك بدور الموظفين في التواصل المستمر مع الطلبة وتذليل أية تحديات أمامهم ودعم نجاح الخدمات الطلابية الرقمية .

هذا وتم خلال الاحتفال تكريم  16 طالب وطالبة ممن حققوا أعلى ساعات تطوعية خلال العام الأكاديمي الحالي وكانت في المراكز الثلاث الأولى كل من الطالبة فاطمة الأحمد من كليات التقنية برأس الخيمة والتي حققت “586” ساعة تطوع، تليها الطالبة عائشة سالم من كليات التقنية في العين وحققت “509” ساعة تطوع، ومن ثم الطالب أحمد عبدالله محسن من كليات التقنية بالفجيرة وحقق “407” ساعة تطوع. كما تم تكريم 31 طالب وطالبة ممن قدموا أفضل تفاعل ومشاركة طلابية عبر منصة التطوع أونلاين.

وشمل التكريم كذلك الكليات التي أنجزت أعلى ساعات تطوعية حيث حصلت على المراكز الثلاث الأولى على التوالي كل من: كليات التقنية بالشارقة للطالبات (34863) ساعة تطوع ، كليات التقنية بأبوظبي للطالبات (21343 ) ساعة تطوع ، وكليات التقنية بالشارقة للطلاب (20704) ساعة تطوع، وحصلت كليات التقنية بالفجيرة للطالبات على جائزة أكثر تعاوناً مع مؤسسات المجتمع في مجال العمل التطوعي وخدمة المجتمع من خلال (67) شريك استراتيجي في هذا المجال.

واختتم الاحتفال بجائزة الحرم الجامعي الرقمي “Digi Campus” والتي منحت للموظفين المتميزين والداعمين لإنجاح الأنشطة والخدمات الطلابية المقدمة عن بُعد للطلبة خلال فترة كوفيد19 .