كليات التقنية العليا تبدأ اصدار شهادات خريجيها عبر منصة بلوك تشين

أسبوع واحد

عقد مجلس أمناء كليات التقنية العليا اجتماعا افتراضيا برئاسة معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين رئيس مجمع كليات التقنية العليا، ناقش خلاله الاستعدادات للعام الأكاديمي المقبل وكذلك البدء  في إطلاق الشهادات العلمية الرقمية عبر تقنية بلوك تشين لكافة خريجي كليات التقنية العليا القدامى والحاليين وذلك بعد أن تم اتخاذ اللازم لاصدار 155 ألف شهادة علمية رقمية لخريجها.

واستعرض المجلس  ما تم إنجازه على مستوى استراتيجية كليات التقنية وتحولها للتعلم عن بُعد خلال فترة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد  “كوفيد19” وفق منظومة رقمية متكاملة على مستوى المحاضرات والامتحانات والأنشطة اللاصفية وكافة احتياجات الخدمات والحياة الطلابية مما عزز نجاح الطلبة في اتمام عامهم الأكاديمي ومواصلة دراستهم الصيفية عن بُعد.

كما اطلع المجلس  على مكتسبات مرحلة التعليم عن بُعد بالأرقام والاحصاءات وفق تقارير المتابعة والتقييم الأسبوعية والتي استمرت طيلة الفترة الماضية على مستوى الساعات الدراسية المنجزة والمحاضرات والأنشطة المقدمة أونلاين عبر الحرم الجامعي الرقمي وبرامج التدريب المهني لأعضاء الهيئة التدريسية.

وناقش المجلس خلال الاجتماع   سيناريوهات المرحلة المقبلة استعداداً للعام الأكاديمي المقبل وبما ينسجم مع المستجدات المتعلقة بإجراءات الدولة للوقاية من فيروس كورونا  والاستفادة مما تحقق لبناء منظومة تعليم “هجين” تسمح بالدمج ما بين التعليم في الحرم الجامعي والتعلم عن بُعد في ظل البنية التحتية الرقمية التي تتمتع بها الكليات، وكذلك التوجه نحو مزيد من التركيز على الابتكار وريادة الأعمال.

وأكد معالي ناصر بن ثاني الهاملي  ضرورة بذل الجهود  المضاعفة للاستمرار  في تحقيق الخطة الاستراتيجية على مستوى التحول الرقمي المؤسسي مشيرا الى أن نجاح التحول للتعليم عن بُعد وكذلك العمل عن بُعد خلال الفترة الماضية عكس الجاهزية المسبقة للكليات وأكد كفاءة وفاعلية خطتها الاستراتيجية “الجيل الرابع” ومرتكزاتها الرامية لإعداد قادة مهنيين واحترافيين في تخصصاتهم وتوفير فرص تعليم للجميع وتخريج شركات ورواد أعمال، وأن المرحلة المقبلة سيتم خلالها تعزيز هذه المرتكزات من خلال استثمار مكتسبات التعليم عن بُعد.

وأشاد معاليه بجهود أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية وقدرتهم على التعامل مع منظومة التعليم والعمل عن بُعد مما ساهم في تجاوز التحديات وتحقيق الأهداف.

من جانبه أوضح سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا أن الكليات استثمرت في العامين الماضيين بشكل كبير في البنية التحتية الرقمية وهو ما ساهم في سرعة التحول نحو منظومة التعليم والعمل الرقمية التي أثبتت فاعليتها.

وأضاف أن الكليات تواصل إنجازاتها في هذا المجال بنجاحها في تحويل آلية استخراج شهادات التخرج والدرجات العلمية بالاعتماد على منصة بلوك تشين حيث بإمكان الخريجين منذ العام 1991 حتى اليوم الدخول الى الموقع الإلكتروني للكليات أو عبر البوابة الإلكترونية الخاصة بالطالب واستخراج الإفادة أو الشهادة العلمية الرقمية أو كشف الدرجات الخاص به عبر منصة بلوك تشين، كما يمكن للخريجين مشاركة هذه الوثائق المعتمدة عبر منصات التواصل الاجتماعي ومع المجتمع الأكاديمي أو المهني. منوهاً الى أن استخدام تقنية البلوك تشين يدعم سرعة وسهولة الحصول على البيانات والوثائق ويخفض التكاليف التشغيلية كما يوفر أعلى درجات الحماية والأمان الرقمي.

واعتبر المجلس خلال الاجتماع ان إصدار  كليات التقنية  للشهادات العلمية عبر تقنية البلوك تشين يؤكد دورها الريادي ومساهمتها الفاعلة في الجهود المبذولة  لتحقيق استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية “بلوك تشين” 2021 والتي تقضي بتوظيف التقنيات المتقدمة واستثمارها في تحويل المعاملات الى منصة البلوك تشين بما يدعم تنفيذ المعاملات بسهولة ودقة وبأعلى درجات الأمان والخصوصية ، وبما يحقق تقليل المعاملات الورقية وتعزيز الاستدامة.

حضر الاجتماع الأعضاء سعادة الدكتور عبدالرحمن العور نائب رئيس المجلس و سعادة الدكتور محمد الشحي و سعادة مالك آل مالك وسعادة الدكتورة عائشة بن بطي و سعادة خالد البريكي وسعادة ياسر المرزوقي و سعادة طارق الحوسني و سعادة عبدالعزيز الجزيري وسعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا.