ريادة الأعمال ركيزة استراتيجية في خطة “الجيل الرابع” بكليات التقنية العليا

أسبوعين

“الجيل الرابع” خطة كليات التقنية العليا التي صيغت برؤية القيادة الوطنية واستشرافها للمستقبل، فكان أبرز ركائزها أن تلعب الكليات دوراً جديداً وفاعلاً في تخريج شركات ورواد أعمال، وهذا بحد ذاته خطوة جديدة نحو تمكين الشباب ليصنعوا مستقبلهم ويساهموا في التنمية الاقتصادية.

وانطلقنا في كليات التقنية العليا على عدة مستويات لدعم ريادة الأعمال، من خلال المساقات الدراسية الخاصة بالابتكار وبالمهارات والخبرات المطلوبة لتأسيس المشاريع الصغيرة والمتوسطة وبتشجيع المشاريع الطلابية خاصة المرتبطة باحتياجات قطاعات الأعمال والتي توظف التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة الى عقد المسابقات للمشاريع والأفكار المبتكرة، وفي خضم ذلك وجدنا ضرورة تسليط الضوء على النماذج الوطنية  الناجحة في مجال ريادة الأعمال كملهمين للشباب، فأطلقنا في  مارس 2018 مبادرة “لقاء” وهي سلسلة من اللقاءات والتي يتم فيها استضافة أحد الشخصيات الإماراتية البارزة في مجال ريادة الأعمال والذي يتحدث في جلسة ودية للطلبة حول تجربته والتحديات التي واجهته وكيف تمكن من أن يصبح رائد أعمال إماراتي، واستضفنا حتى اليوم 8 حلقات من “لقاء” تركت خلالها آثاراً ايجابية على الطلبة وشجعتهم على التفكير جدياً في مشاريعهم الخاصة وهم لا يزالون على مقاعد الدراسة.

إننا نؤمن في كليات التقنية العليا أن ريادة الأعمال غير مقتصرة على الطلبة الدارسين في مجال ريادة الأعمال بل تستهدف كل طالب لديه فكرة متميزة ومبتكرة تستحق أن يتم احتضانها وتطويرها لتصبح منتج أو خدمة ذات قيمة اقتصادية.

أضف تعليقاً