كليات التقنية العليا تحوز جائزة الآيزو 27001 العالمية في مجال حماية أمن المعلومات

أسبوعين

حازت كليات التقنية العليا شهادة الآيزو (ISO 27001) تأكيداً لنجاحها في تعزيز نظام التعامل الآمن والفاعل على مستوى إدارة المعلومات و المتعلقة بمجتمع الكليات ككل من طلبة وموظفين وعلاقاته الاستراتيجية مع الشركاء، ويمثل هذا الانجاز إضافة نوعية لمسيرة الكليات تدعم جهودها نحو التطوير واتخاذ القرارات بشكل فاعل وتعتبر هذه الشهادة واحدة من أرفع الشهادات في مجال حماية وأمن المعلومات.

تسلم الجائزة سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا في مقر كليات التقنية بأبوظبي من قبل المهندسة لميس مرقة المدير والشريك الإقليمي لشركة تي يو في انترسيرت المانحة للشهادة، بحضور الدكتور جهاد مهيدات نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا لشؤون تكنولوجيا التعليم، وفريق العمل من الكليات القائم على تحقيق معايير الشهادة .

وأوضح الدكتور الشامسي أن هذه الشهادة العالمية المتعلقة بأمن وإدارة المعلومات، تؤكد كفاءة الكليات على تطبيق وتنفيذ المعايير الدولية والتزامها بتعزيز بيئة عملها بأفضل الممارسات التي تدعم الجودة والفاعلية والسرية، خاصة أن الكليات تمثل أكبر مؤسسة للتعليم العالي بالدولة بفروعها ال17 بمختلف الإمارات وتاريخها الذي تجاوز ال30 عاماً بما يحمله من بيانات ومعلومات تعود لسنوات عمل طويلة تتطلب دعم آلية التعامل معها وتطويرها وفق معايير وتقنيات حديثة، مشيراً الى أن الحصول على هذه الشهادة سيكون له انعكاسات هامة على الكليات فيما يتعلق بتقليل حدوث أية اختراقات أمنية للمعلومات داخل المؤسسة ودعم السرية، والتقليل من التعرض لمخاطر تكنولوجيا المعلومات والأضرار المحتملة والتكلفة المترتبة على ذلك، كما أنها تزيد من معايير التنافسية وتعزز ثقة عناصر مجتمع الكليات وكذلك الشركاء وجمهورها المستهدف، كما تضمن فاعلية العمل والأداء في هذه المنظومة التعليمية المتكاملة .

وثمن الدكتور الشامسي جهود فريق عمل الكليات من إدارة تكنولوجيا التعليم والذي عمل على مدى 6 أشهر بهدف متابعة تحقيق المعايير الدولية الخاصة بشهادة الآيزو 27001 على مستوى أمن المعلومات، حيث تمثل مثل هذه الشهادات الدولية تأكيد على تميز العمل المؤسسي في الكليات وتماشيه مع المعايير العالمية والمستجدات بشأنها.