كليات التقنية تتعاون مع شركة “دل تكنولوجيز” لدعم تطوير نظام مشتريات بتقنية “بلوك تشين”

7 شهور

وقعت كليات التقنية العليا مذكرة تفاهم مع شركة “دل تكنولوجيز” الرائدة في مجال التكنولوجيا،  وذلك بهدف توفير أعلى مستويات الدعم لكليات التقنية في مجال تطوير حلول ذكية بتقنية “بلوك تشين” للحكومة الاتحادية. كما تهدف مذكرة التفاهم إلى إمكانية اضطلاع شركة “دل تكنولوجيز” بتطوير تقنيات بلوك تشين للمساهمة في إعداد كوادر إماراتية للمساهمة في خطة التحول الرقمي للحكومة الاتحادية وتحقيق التطوير المستمر والاستخدام الأمثل للتكنولوجيا تماشياً مع التوجهات الحديثة في هذا المجال الحيوي.

وقع المذكرة كل من الدكتور عادل العامري نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا للاستراتيجية والمستقبل، ومحمد أمين، النائب الأول للرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى “دل تكنولوجيز”، بحضور ممثلين من الطرفين.

وبهذه المناسبة ذكر الدكتور عادل العامري نائب مدير كليات التقنية العليا للاستراتيجية والمستقبل، أن كليات التقنية دخلت مرحلة جديدة اليوم مع تحولها وفق توجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي –رعاه الله – الى تأسيس مناطق حرة اقتصادية تمنح الشباب فرص لطرح أفكارهم وتبنيها وتطويرها للوصول  لتخريج رواد أعمال وشركات، وهذا التحول يؤكد قدرة الكليات على انتاج الأفكار والحلول المبتكرة التي تدعم قطاعات العمل والاقتصاد بالدولة، وفي هذا الاطار تحرص الكليات على بناء شراكات فاعلة مع المؤسسات والشركات المحلية والعالمية الرائدة في التكنولوجيا المتقدمة لدعم توجهاتها الجديدة للمرحلة القادمة.

وأضاف د.العامري، أن التعاون مع شركة “دل تكنولوجيز” الرائدة في التكنولوجيا يأتي بهدف الاستفادة من الخبرات التقنية والبحوث التكنولوجية الحديثة في دعم مشاريع الكليات ضمن تحولها الى الحرم الجامعي الذكي والمناطق الحرة المنتجة للأفكار والحلول المبتكرة وفق أحدث التقنيات على مستوى مختلف الإدارات والخدمات، و ستساهم هذه الشراكة في مساعدة الكليات على مستوى تقديم الخبرة والمعرفة لدعم تأسيس “مركز تميز لتطوير حلول بتقنية “بلوك تشين” للحكومة الاتحادية” في الكليات ، بهدف استثمار تقنية البلوك تشين في تطوير نظام العمل  في الأقسام والإدارية وربطها لاورقيا بالمؤسسات الحكومية ذات الصلة، حيث يمكن لهذه التقنية أن تساهم في تسريع الأداء وزيادة كفاءته بتكلفة أقل وبدرجة عالية من الأمن في المعلومات، مع التركيز على جعل الطلبة جزء فاعل في المشاريع والأنشطة الخاصة بهذه التقنيات المتقدمة ضمن المركز  بما يدعم تمكينهم منها واستثمارها في مشاريعهم وتطوير أفكارهم المستقبلية.

من جانبه عبّر محمد أمين، النائب الأول للرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى “دل تكنولوجيز”، عن سروره لإقامة التعاون مع كليات التقنية العليا واستعداده لتكريس الوقت والخبرات في دعم مساعي الكليات لتطوير التكنولوجيا كمنصة للمستقبل، مشيداً بريادة كليات التقنية العليا لعقود عديدة كمنارة للتعليم العالي بالدولة.

هذا وتسعى كليات التقنية العليا من خلال تعزيز أواصر التعاون مع شركة “دل تكنولوجيز” للوصول إلى مجموعة واسعة من أحدث التقنيات التي من شأنها أن تدعم الطلية بالدرجة الأولى وكافة المتعاملين وأصحاب المصلحة في كليات التقنية العليا. وبالإضافة إلى الاستفادة من معارف وخبرات شركة “دل تكنولوجيز”، تعتزم كليات التقنية العليا تشكيل فريق عمل مشترك ليتولى مراجعة فرص التعاون المستقبلية الرامية إلى تحقيق الفوائد المرجوة من هذا التعاون الاسراتيجي.

وستقوم شركة “دل تكنولوجيز” بدورها باقتراح حلول التكنولوجيا التي ستساعد كليات التقنية العليا وعملائها على إحداث عملية التحول الرقمي، كما ستشكل فريق عمل مشترك مع كليات التقنية العليا للتركيز على البنية الأساسية للتكنولوجيا والحلول التقنية التي تلبي الاحتياجات الحالية والمستقبلية لكليات التقنية العليا.