خبر زيارة معالي الشيخ نهيان بمناسبة 30 عاماً على تأسيس الكليات

شهر واحد

خلال استقباله وفد قيادات كليات التقنية العليا برئاسة ناصر الهاملي:

نهيان بن مبارك : كلنا تخرجنا من مدرسة زايد …وكليات التقنية العليا تمثل لي حكمة القائد المؤسس

 

استقبل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح ، في قصره بأبوظبي مؤخرا وفدا من قيادات كليات التقنية العليا برئاسة معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين رئيس مجمع كليات التقنية العليا، يرافقه سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، ومحمد الخنبشي المدير المساعد للشراكات الاستراتيجية ، وسلطان الشامسي من خريجي كليات التقنية بأبوظبي وذلك بمناسبة مرور 30 عاما على  تأسيس كليات التقنية.

وقدم الوفد لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك ال نهيان، هدية تذكارية باسم أسرة كليات التقنية العليا ، تعبيراً عن الشكر والامتنان لمعاليه لدوره كرئيس مؤسس لكليات التقنية والذي قاد مسيرتها بنجاح وحقق رؤية القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان  في توفير تعليم نوعي متميز لأبناء الامارات.

وتمثلت الهدية التذكارية بمجسم لصقر حفر بمقولة القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ” إن تعليم الناس وتثقيفهم في حد ذاته ثروة كبيرة نعتز بها، فالعلم ثروة ونحن نبني المستقبل على أساس علمي” ، بالإضافة الى  فيديو بعنوان “شكراً نهيان بن مبارك” و ألبوم صور يعكس مسيرة كليات التقنية على مدى 30 عاماً.

وبهذه المناسبة قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان ” أننا جميعاً تخرجنا من مدرسة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، الذي اهتم بالإنسان قبل البنيان وآمن بأن الأوطان تبنى بأبنائها”.

واضاف ” تؤكد مدرسة زايد أن مستقبل الأوطان يعتمد على الأبناء، ولهذا أتاح فرص التعليم أمام كافة المواطنين والمواطنات وشجعهم وذويهم على الحرص على التعليم والإلتحاق بالمدارس، ولا ننسى في هذا المجال جهود “أم الإمارات” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية-حفظها الله-، التي رافقت القائد المؤسس في رحلة البناء، وشجعت الفتيات على التعليم، حتى  أصبحنا نرى الفتيات ينافسن الشباب، وأعدادهن تزداد في التعليم ، واليوم نرى أبناء وبنات زايد يتنافسون في التعليم وفي تولي أعلى المناصب القيادية وفي مجالات مشرفة، آخرها إطلاق القمر الصناعي “خليفة سات” بأيادي مواطنة، فكلنا عملنا ضمن منظومة قادها زايد، لبناء الوطن الذي يتبوأ اليوم مكانة مرموقة في العالم.

وتحدث معاليه حول كيفية توجيه القائد المؤسس له بتأسيس كليات التقنية العليا كمؤسسة متميزة في التعليم التطبيقي لتكون الأولى من نوعها في الدولة،  وكيف تواصلت الجهود في دعم هذه المؤسسة التعليمية من قبل القيادة الحكيمة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة –حفظه الله- وأصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الإمارات، بالإضافة الى مساهمات مؤسسات المجتمع الحكومية والخاصة في مسيرة الكليات، التي لديها اليوم نحو 23 ألف طالب وطالبة، وتفخر بتخريجها أكثر من 65 ألف خريج وخريجة، فهذه ثمرة غرس الشيخ زايد.

وقال ” ان القائد المؤسس كان دائم السؤال والمتابعة للطلبة وكل ما يتعلق بشؤونهم،  فكان الانسان هو الثروة التي يجب أن تستثمر بالتعليم”.

وهنأ معاليه كليات التقنية العليا بمسيرة 30 عاماً من التميز معتبراً أن الكليات تمثل بالنسبة له حكمة القائد المؤسس.

وعبر معالي الشيخ نهيان عن تمنياته بالتوفيق لكافة القائمين على كليات التقنية العليا في الوصول للمخرجات المأمولة لتكون الكليات كما أراد لها زايد.

من جانبه عبر معالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين رئيس كليات التقنية العليا، عن سعادته والوفد بلقاء معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، الذي أسس كليات التقنية بتوجيهات القائد المؤسس المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه.

وقال “أن هذه الزيارة هي تعبير عن الامتنان والشكر والعرفان لجهود من بنى وأسس الكليات وحقق رؤية الشيخ زايد رحمه الله، حتى أصبحت الكليات اليوم أكبر مؤسسة تعليم عالي تطبيقي في الدولة، والتي رفدت سوق العمل بآلاف الخريجين الذين حققوا بصمات  لافتة وساهموا في مسيرة التنمية”.

واكد  معاليه ” ان كليات التقنية العليا تواصل مسيرة التميز التي قادها معالي الشيخ نهيان وتسعى للإضافة النوعية لهذا الصرح العلمي العريق ومواصلة عملية البناء في الانسان لتخريج كفاءات وطنية كل منهم قائد في تخصصه، ليخدموا وطنهم ويكونوا على قدر ثقة القيادة بهم”.

من جهته ، قال سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، أننا نفخر في كليات التقنية العليا بأن قرار التأسيس خط بيد المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وأن معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان هو من تولى تحقيق رؤية القائد المؤسس، وقاد مسيرة الكليات حتى  أصبحت مؤسسة تعليمية عريقة نفخر بها وبمخرجاتها”.

وتوجه بالشكر  “لمعالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، على كل ما قدمه للكليات ولمسيرة التعليم العالي بالدولة مشيرا الى ان معاليه  وضع خارطة للتميز جعلت الكليات تحتفل اليوم بمسيرة 30 عاماً من التميز، وقال ” نعدكم ونعد قيادتنا الحكيمة بأن نعمل بإخلاص وتفانِ لأجل الوطن وأن نبقى”موفون بالعهد”.

هذا واستمع معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان خلال الزيارة الى شرح من الخريج سلطان الشامسي حول فيديو “شكراً نهيان مبارك آل نهيان” وكيفية تصميمه للرسومات المتضمنة في الفيديو والتي تعكس بشكل إبداعي مسيرة الكليات.