معالي عمر بن سلطان العلماء يطلع على مشاريع ومشاركة طلبة كليات التقنية في “مهارات آسيا العالمية”

9 شهور

 معالي عمر بن سلطان العلماء يطلع على مشاريع ومشاركة طلبة كليات التقنية في “مهارات آسيا العالمية”

10 طلاب وطالبات يتنافسون ضمن 8 فئات متنوعة ،و6 من أعضاء الهيئة التدريسية كخبراء

زار معالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي جناح كليات التقنية العليا المشاركة في مسابقة مهارات آسيا العالمية 2018  التي تقام برعاية كريمة من سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض بمشاركة وفود من 20 دولة. حيث تعرف  معاليه الى المشاريع الطلابية المبتكرة المعروضة في الجناح ، كما تفقد مشاركة عدد من طلبة كليات التقنية ممن يتنافسون ضمن المسابقة ويمثلون دولة الإمارات في هذا الحدث الهام، ورافقه خلال الجولة سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا.

 

حيث يشارك من كليات التقنية 10 طلاب وطالبات يتنافسون ضمن عدد من فئات المسابقة من بينها : فن الألعاب الرقمية ثلاثية الأبعاد، وطلاء السيارات ، والتركيب الكهربائي والإلكترونيات والروبوتات وإدارة الشبكات وتقنية التصميم الجرافيكي، بالإضافة الى مشاركة 6 من أعضاء الهيئة التدريسية كخبراء ضمن المسابقة العالمية.

 B81I7340 copy

بهذه المناسبة عبر سعادة الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا عن سعادته بمشاركة طلبة كليات التقنية العليا وتمثيلهم للدولة  في مسابقة مهارات آسيا العالمية 2018 ، مثناً  جهود القيادة الرشيدة وحرصها على استضافة مثل هذه الأحداث العالمية الهامة التي تساهم في تطوير قدرات شبابنا  واتاحة الفرصة لهم للتنافس مع أقرانهم على المستوى العالمي وتبادل الخبرات والمهارات معاً مما يزيد من وعي الطلبة ويعزز قدراتهم الابداعية خاصة في المجالات العلمية والصناعية التي تحتاجها التنمية.

 

مؤكداً أن هذه المسابقة تمثل فرصة للطلبة  للتعرف الى المهارات العالمية وإبراز قدراتهم  في التعامل مع التحديات العلمية والصناعية وايجاد الحلول وتطوير الأفكار، معتبراً أن التطور الذي تشهده مسابقة المهارات سنوياً يأتي في إطار توجه العالم اليوم نحو الاهتمام بالمهارات التي أصبحت الأساس لتمكين الشباب من التعامل الناجح في سوق العمل مستقبلا، لذا فإن كليات التقنية العليا كأكبر مؤسسة تعليم تطبيقي بالدولة تولي أهمية كبيرة في استراتيجيتها الجديدة للمهارات والابتكار ، وتؤكد ضرورة ربط الطالب بالمستجدات على صعيد مهارات الثورة الصناعية الرابعة وذلك من خلال ربطه بقطاع العمل والصناعة من جهة وكذلك ربطه بالشهادات الاحترافية العالمية التي تركز على الجانب المهاري من جهة أخرى.

 

هذا وبالإضافة الى المشاركة التنافسية التي يبديها طلبة الكليات ضمن فئات المسابقة، فإن جناح كليات التقنية عكس صورة من المهارات العلمية التطبيقية التي يمتكلها الطلبة والتي تتجسد في مشاريعهم التي تسعى لتطوير خدمات وايجاد حلول لتحديات بما يلبي احتياجات المجتمع، حيث عرض  الجناح مشروع “السيارة الهجينة” التي يعمل عليها فريق “عيال زايد” من طلبة كليات التقنية بالشارقة، بالإضافة الى مشروع “الإسعاف الطائر” لطلبة كليات التقنية بدبي، الذي يستهدف مساعدة المصابين من حوداث الحريق والسير وغيرها من خلال سرعة وسهولة الوصول إليهم عبر طائرة بدون طيار، كما عرض الجناح مشروع لطالبات من تقنية رأس الخيمة وهو عبارة عن نظام  للحماية من حوادث السير التي تسبب بها الجمال السائبة، حيث يمكن النظام من تحذير السائقين من وجود جمال سائبة على الطريق