“طالبات كليات التقنية العليا يحصدن أربعة مراكز من بين ستة في مسابقة “بذور من أجل المستقبل

شهرين

كليات التقنية العليا – دبي

حصدت طالبات كليات التقنية العليا أربعة جوائز من بين ستة والمتنافسة في مسابقة “بذور من أجل المستقبل” التي تنظمها شركة هواوي بشراكة مع وزارة التربية والتعليم و هيئة تنظيم قطاع الاتصالات وصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، والتي تم إعلان نتائجها على هامش فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2018 والمقام في مركز دبي التجاري العالمي، وحضر الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا إعلان الفائزين وتسليم الجوائز للطالبات الفائزات بالمشاريع المبتكرة المتميزة.

وهنأ الدكتور عبداللطيف الشامسي الطالبات الفائزات من كليات التقنية العليا من كل من أبوظبي والظفرة والفجيرة ورأس الخيمة، مؤكداً أن تميز الطالبات وحصدهن لأغلب الجوائز في مسابقة “بذور من أجل المستقبل” ، إنما يمثل انعكاساً واقعياً لطبيعة التعليم التطبيقي في الكليات والقائم على تشجيع الطلبة على انتاج أفكار وحلول مبتكرة لتحديات وقضايا تتعلق بالقطاع الصناعي والمجتمع، مثمناً جهود الطالبات وحرصهن على نقل أفكارهن للمجتمع بما يدعم تبنيها من قبل الجهات المهتمه.

وتفصيلاً ، حصد المركز الثاني مشروع “نظام التحكم والاستشعار الآلي لانبعاثات الغاز والدخان”  للطالبات: سارة سند المزروعي وخولة محمد الحمادي وموزة سيف المنصوري من كلية التقنية العليا بالظفرة قسم الهندسة الإلكترونية ، والذي يتمثل في ابتكار آلية جديدة للوقاية من حوادث الحريق التي تندلع من أجهزة التكييف، وذلك من خلال نظام يقوم على تقنية التحكم والاستشعار الآلي لانبعاثات الغاز والدخان، ليساعد في الكشف المبكر عن الدخان والغازات السامة التي تصدر من تلك الأجهزة قبل اندلاع النيران ، بما يساهم في حماية الأرواح والممتلكات.

وحصد المركز الثالث مشروع “سترة متعدد الاستخدام لدعم سلامة رجل الاطفاء” والتي نفذتها طالبات كليات التقنية في رأس الخيمة كل من مريم الحمادي و نوال العوضي وأمل الحمادي ومريم الزعابي وسارة النقبي، من تخصص الهندسة الإلكترونية، والمشروع عبارة عن سترة مبتكرة لرجل الإطفاء تتضمن حساسات للتنبيه في حالات وجود عوائق أو درجات حرارة مرتفعة أو غازات سامة، بالاضافة الى وجود تقنية اتصال تمكن رجل الاطفاء من التواصل مع مركز الاطفاء وطاقمه.

كما حصد مشروع “توليد الطاقة بقوة المغناطيس” المركز الرابع، للطالبة لولوة علي المرزوقي من كليات التقنية بأبوظبي، والذي تقوم فكرته على توليد الطاقة بالاعتماد على قوة التنافر في المغناطيس بما يمثل دعماً لاستخدام الطاقة النظيفة.

وكان المركز السادس من نصيب مشروع ” تطبيق قارئ للمعلومات الدوائية” للطالبتان منى راشد ومنال الضنحاني من كليات التقنية في الفجيرة، حيث يمكن التطبيق مستخدميه من قراءة المعلومات الدوائية الهامة للفرد المستخدم له من خلال الكود الموجود على علبة الدواء والذي يتضمن أهم المعلومات حول شكل الدواء وآلية استخدامه ومحاذيرها، والتي تم تدوينها باللغتين العربية والانجليزية

وبطرق عدة مقروؤة ومسموعة وعبر فيديو.