اتفاقية تعاون مع الجامعة الفنية للعلوم التطبيقية الألمانية

3 شهور

بهدف إعداد كفاءات إماراتية في الهندسة اللوجستية

كليات التقنية العليا توقع اتفاقية تعاون مع الجامعة الفنية للعلوم التطبيقية الألمانية

الدكتور الشامسي: الاتفاقية تعزز رؤية “الجيل الثاني” وتمكن الطلبة من تطوير خبراتهم

88 طالب يدرسون حاليا في تخصص الهندسة اللوجستية في الكليات بأبوظبي
وقعت كليات التقنية العليا اتفاقية تعاون مع الجامعة الفنية للعلوم التطبيقية في ويلدو بألمانيا، وذلك بهدف تعزيز التعاون على مستوى برنامج الهندسة اللوجستية بما يدعم تمكين الطلبة من فرصة الحصول على شهادتين في بكالوريوس الهندسة اللوجستية من كل من كليات التقنية و الجامعة الألمانية وذلك لمن يتمكنون من استيفاء شروط الالتحاق بالجامعة الألمانية بما فيها اتقان اللغة الألمانية، كما تدعم الاتفاقية استقطاب أعضاء هيئة تدريس من الجامعة الألمانية لتدريس الطلبة وكذلك نقل خبراتهم الى  الكوادر التدريسية بالكليات.

وقع الاتفاقية كل من الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا و البروفيسور الدكتور لازلو  أنغفاري رئيس الجامعة الفنية للعلوم التطبيقية في ويلدو بألمانيا ، بحضور سعادة غويتز لنجنيثال السفير الألماني لدى الدولة، و المهندس عبدالرحمن الجحوشي مدير كليات التقنية العليا للطلاب بأبوظبي، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية لبرنامج الهندسة اللوجستية، وذلك في مقر كليات التقنية للطلاب بأبوظبي.

وبهذه المناسبة أوضح الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا أن الكليات حريصة على إعداد طلبتها في أفضل التخصصات الحيوية المطلوبة في الدولة وتمكينهم من المهارات والخبرات العالمية، وذلك من خلال التركيز على عقد الشراكات والاتفاقيات التي تزيد من فرص الطلبة في نيل أفضل الدرجات العلمية والمهارات المهنية، مؤكدا على العلاقات التي تربط الكليات بالجامعة الفنية للعلوم التطبيقية في ويلدو بألمانيا، بهدف تأهيل كفاءات وطنية متميزة  في مجال الهندسة اللوجستية.

وذكر الدكتور الشامسي أن الهندسة اللوجستية مطروحة في كليات التقنية بأبوظبي للطلاب وفقا لاحتياجات سوق العمل في الإمارة، حيث تمثل أحد التخصصات الهامة للقطاعين العام والخاص، وأن تطوير اتفاقية التعاون مع الجامعة الألمانية يأتي تماشيا مع الرؤية الجديدة لكليات التقنية العليا “الجيل الثاني” والتي ركز على تمكين الطالب من الدراسة الأكاديمية إضافة الى المهارات الاحترافية، حيث تتيح الاتفاقية لطلبة الهندسة اللوجستية ممن سيتمكنون من استيفاء شروط الالتحاق بالجامعات الألمانية ومنها اتقان اللغة الالمانية، فرصة الحصول على شهادتين في تخصص الهندسة اللوجستية إحداها من كليات التقنية والأخرى من الجامعة الألمانية بعد أن يمضي الطالب السنة النهائية من البكالوريوس بالكامل في الجامعة الألمانية ، أما بقية الطلبة فيسحصلون على شهادة كليات التقنية العليا المعتمدة في تخصص الهندسة اللوجستية.

وثمن الدكتور الشامسي تعاون الجامعة الفنية للعلوم التطبيقية في ويلدو، مؤكدا أن الشراكة معهم ستعود بالفائدة على الطلبة بالإضافة الى تطوير خبرات الهيئة التدريسية بما يتماشى مع رؤية كليات التقنية الجديدة والمعايير الألمانية العالمية في تدريس تخصص الهندسة اللوجستية.

من جانبه عبر  البروفيسور الدكتور لازلو  أنغفاري رئيس الجامعة الفنية للعلوم التطبيقية في ويلدو بألمانيا، عن سعادته بتطوير اتفاقية التعاون مع كليات التقنية العليا والتي تمثل امتدادا لنجاح التعاون في السنوات الماضية والذي عاد بالفائدة على الطرفين ، كما وتؤكد الاتفاقية على  قناعة الطرفين بأهمية العمل معا على إعداد الكفاءات الإماراتية في مجال الهندسة اللوجستية التي تمثل أحد المجالات الهامة في سوق العمل اليوم، مؤكدا استعدادهم لتقديم كافة خبراتهم بما يساهم في تحقيق الأهداف المرجوة من هذا التعاون.

من جانبه عبر سعادة غويتز لنجنيثال السفير الألماني لدى الدولة، عن سعادته بعلاقات الشراكة الاستراتيجية مع كليات التقنية أكبر مؤسسة للتعليم العالي في الإمارات مشيرا الى أن هذه العلاقات بدأت من العام 2004 ولاتزال مستمرة حتى الآن، مما يؤكد قوة هذه الشراكة ونجاحها الذي نجني ثماره اليوم من خلال اتفاقية التعاون الجديدة، مثمنا العلاقات الإماراتية الألمانية في مجال التعليم والمجال الإقتصادي وغيره من المجالات التي تؤكد حرص الجانبين على العمل معا بشكل فعال.

وأوضح المهندس عبدالرحمن الجحوشي مدير كليات التقنية للطلاب بأبوظبي، أن كليات التقنية للطلاب بأبوظبي تمثل إحدى فروع الكليات التي تحظى بإقبال طلابي كبير في ظل تنوع التخصصات المطروحة بما يلبي احتياجات إمارة أبوظبي من الكفاءات الوطنية في مختلف المجالات، مشيرا الى أن تخصص الهندسة اللوجستية يضم اليوم 88 طالبا ، وأن الشراكة مع الجامعة الألمانية تدعم تطبيق البرنامج بالشكل الأمثل وفق الرؤية الجديدة للكليات، مشيرا الى ان الطلبة الملتحقين بالبرنامج ولديهم رغبة في نيل شهادة من الجامعة الألمانية الى جانب شهادة كليات التقنية العليا، فإن عليهم استيفاء شروط الدراسة في الجامعة الالمانية وخاصة العمل على  دراسة واتقان اللغة الألمانية، ليتمكنوا من دراسة السنة النهائية في الجامعة الألمانية بحيث يمضون الفصل الأول في دراسة نظرية ومحاضرات متخصصه مع أقرانهم الألمان ، بينما في الفصل الثاني سيتم التركيز على الجانب التطبيقي ومعايشة خبرات مهنية ألمانية متخصصة.

وأضاف المهندس الجحوشي، أن التعاون يشمل أيضا استقطاب كفاءات تدريسية من الجامعة الألمانية ممن سيشاركون في تدريس الطلبة ونقل خبرات جديدة لهم ، ومن جهة ثانية سيساهمون في تدريب  أعضاء الهيئة التدريسية ضمن برنامج الهندسة اللوجستية في الكليات وتطوير خبراتهم.