بدء الدراسة للفصول الصيفية في كليات التقنية العليا 22 مايو المقبل على مستوى فروعها ال17

سنتين

لأول مرة استقطاب طلبة وأفراد من خارج الكليات

الدكتور الشامسي: المبادرة تعزز ثقافة التعلم المستمر و التطوير الذاتي لأفراد المجتمع

أعلنت كليات التقنية العليا عن تفاصيل برنامج “الدراسية الصيفية”  لهذا العام، والذي سينطلق في 22 مايو المقبل ويتضمن فصلين دراسيين صيفيين، الاول في الفترة من (22 مايو وحتى 30 يونيو) والثاني في الفترة من ( 10 يوليو وحتى 15 أغسطس)، ولأول مرة سيتم استقطاب طلبة من خارج كليات التقنية العليا حيث تم فتح المجال للطلبة من خريجي الثانوية العامة ومن مؤسسات التعليم العالي المختلفة ممن يرغبون مواصلة دراستهم أو دراسة تخصصات جديدة، وكذلك للأفراد من مواطنين و مقيمين من مختلف مؤسسات العمل ممن يطمحون لتطوير ذاتهم ودراسة تخصصات جديدة ، حيث تطرح الكليات  أكثر من 360 مساق دراسي صيفي في نحو ألف شعبة دراسية موزعة على مستوى فروع الكليات ال17 في الدولة.

وكشف الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا في مؤتمر صحفي عقد في كلية التقنية للطلاب بدبي، عن تفاصيل برنامج الدراسة الصيفية وميزات الالتحاق به في ظل التسهيلات والامتيازات التي توفرها الكليات والاستعدادات الكبيرة التي تمت لتوفير بيئة تعليم مشوقة وجاذبة للطلبة، وذلك بحضور الدكتور علي المنصوري نائب مدير كليات التقنية العليا للشؤون التشغيلية، والدكتور حسن الجفري الرئيس التنفيذي  لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب “سيرت”، ومدراء الكليات والعمداء التنفيذيين وأعضاء الهيئتين الادارية والتدريسية.

وأوضح الدكتور الشامسي أن كليات التقنية العليا كأكبر مؤسسة للتعليم العالي في الدولة بفروعها ال17 في مختلف الامارات حريصة على تقديم مجموعة واسعة من المساقات الصيفية خلال ثلاث شهور من صيف 2016، لتمكين الطلاب من تعزيز تعليمهم وفرص تطوير ذاتهم والدراسة بالمجالات التي يرغبون فيها، وفي ضوء ذلك تم تنظم برنامج الدراسة الصيفية هذا العام بحيث يتضمن فصلين دراسيين، يطرح خلالهما  360 مساق دراسي في قرابة ألف شعبة دراسية على مستوى جميع أفرع الكليات ، ليتاح بذلك الفرصة للطلبة في مختلف مناطق الدولة للاستفادة من كم ونوعية المواد  المطروحة في مختلف التخصصات ، مما يمكن طلبة الكليات من معالجة أي نقص أو تأخر في خطتهم الدراسية او من يرغبون في انجاز عدد اكبر من موادهم الدراسية.

واكد الدكتور الشامسي ، أنه ولأول مرة يتم فتح المجال لاستقطاب طلبة من خارج الكليات من مواطنين مقيمين ومنحهم فرصة الدارسة الصيفية في كليات التقنية وخوض تجربة تعليمية مشوقة ومتميزة، حيث أصبح بإمكان الطلاب ممن لديهم شهادة الثانوية العامة و يتمتعون بالمهارات اللغوية المطلوبة من المنتسبين للكليات أو الجامعات بالدولة من التسجيل في البرنامج الصيفي، كذلك فان الفرصة متاحة  للموظفين في مختلف مؤسسات العمل ممن يرغبون في دراسة مساق معين لتطوير ذاتهم، مما يدعم دور الكليات في تعزيز ثقافة التعلم المستمر والتطوير الذاتي بين الأفراد في المجتمع.

الدكتور عبداللطيف الشامسي والدكتور علي المنصوري والدكتور حسن الجفري خلال المؤتمر الصحفي
الدكتور عبداللطيف الشامسي والدكتور علي المنصوري والدكتور حسن الجفري خلال المؤتمر الصحفي

وأوضح الدكتور الشامسي، أن التقويم الأكاديمي للعام الحالي (2015/2016) والذي طبقته كليات التقنية العليا عزز من خطتها  في انهاء العام الدراسي بشكل مبكر في 12 مايو المقبل، وساهم في طرح  برنامج الدراسة الصيفية بهذا العدد الكبير من المساقات الدراسية المتنوعة وفتحه لمن هم من خارج الكليات،  منوها الى ان هذا التقويم معتمد من قبل المجلس التنسيقي للجامعات بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ويتماشى مع متطلبات مجلس الوزراء بشأن الاجازات السنوية لمؤسسات التعليم العالي بالدولة، وان تطبيقه  لم يؤثر أبدا على عدد الأيام الدراسية المطلوبة لمؤسسات التعليم العالي والتي تبلغ 16 أسبوعا في كل فصل دراسي جامعي.

ودعا الدكتور الشامسي الطلبة للاستفادة من الفصليين الصيفيين والتسجيل بهما مما يدعم مستواهم  التعليمي والمعرفي وحرصهم على التعلم الذاتي والمستمر، مشيرا الى أن كافة التفاصيل الخاصة بالدراسة الصيفية والمواد المطروحة فيها وشروط التسجيل وآلية التسجيل يمكن الوصول اليها بسهولة عبر الموقع الالكتروني “summer.hct.ac.ae“، مشيرا الى ان المساقات المطروحة متنوعة وفقا للتخصصات العلمية والتكنولوجية التي تطرحها كليات التقنية والتي تتماشى مع متطلبات القطاع الصناعي وسوق العمل اليوم وفق أرقى المعايير.

من جانبه أوضح الدكتور علي المنصوري نائب مدير كليات التقنية العليا للشؤون التشغيلية، أن كليات التقنية في  اطار الاستعدادات للفصليين الدراسيين الصيفيين حرصت على تقديم كافة التسهيلات والامكانات التي تدعم تقديم فرصة تعليم استثنائية للدارسين وبجودة عالية، وذلك من خلال توفير كوادرها التدريسية المؤهلة وذات الكفاءة والقدرة التخصصية على التعليم التطبيقي من خلال خبراتهم العملية واستخدامهم لأحدث الأساليب والوسائل التدريسية، بالاضافة الى  توفير كافة المتطلبات والامكانات لضمان نجاح الدراسة الصيفية من خلال الفصول الدراسية المدعمة بالتكنولوجيا وكذلك المختبرات التطبيقية و البنية التحتية التقنية التي تتمتع بها الكليات، هذا بالاضافة الى  فتح المجال للطلبة للاستفادة من مرافق الكليات بما فيها من مراكز ومصادر التعلم والمكتبات المتطورة وكذلك المرافق الخدمية.

مؤكدا على الجاهزية الكاملة في الكليات ال17 بالدولة لاستقبال فصول الدراسة الصيفية وبدء تسجيل الطلبة من داخل الكليات وخارجها، وان توزيع الفصول والمساقات في كافة الكليات سيتيح المجال لأكبر عدد من  الطلبة والراغبين في الدراسة لايجاد الفرص المناسبة لهم.

مواعيد التسجيل وشروط الالتحاق

يبدأ التسجيل في المساقات الصيفية في 3 ابريل الجاري، وآخر موعد للتسجيل للفصل الصيفي الأول في 16 مايو المقبل، أما آخر موعد للتسجيل للفصل الصفي الثاني في 30 يونيو المقبل، ويحق للطالب التسجيل في مساقين دراسيين كحد أقصى في كل فصل صيفي، ويجب أن يكون أي ملتحق من خارج الكليات لديه شهادة ثانوية عامة وحاصل على آيلتس بمعدل (5) أو ما يعادله، وتبلغ تكلفة الساعة المعتمدة الواحدة للملتحقين من خارج الكليات 1200 درهم بالاضافة 200 درهم رسوم قبول وتسجيل واصدار بطاقات، كما تمنح الكليات تخفيضا بنسبة 20% لخريجيها الراغبين في الدارسة الصيفية.