160 طالبة من كليات التقنية العليا بأبوظبي يشاركن في التوعية المرورية

سنتين

ضمن فعاليات أسبوع المرور الخليجي ال32
إطلاق ” #قرارك_يحدد_مصيرك” على الحساب الرسمي لكليات التقنية بالتعاون مع شرطة أبوظبي

تشارك كليات التقنية العليا في فعاليات أسبوع المرور الخليجي ال32 ضمن مباردة “شركاء التوعية المرورية” ، والذي انطلقت فعالياته صباح أمس الأول في ياس مول بابوظبي بتنظيم من مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، وتستمر حتى 18 من مارس الجاري، حيث تقوم نحو 160 طالبة من كليات التقنية بفرعي ابوظبي ومدينة خليفة بالمشاركة في بث الرسائل التوعية للجمهور ، ضمن جناح خاص لكليات التقنية في الفعاليات، كما تم اطلاق هاشتاج ” # قرارك_يحدد_مصيرك” على الحساب الرسمي لكليات التقنية العليا بالتعاون مع مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي .

وبهذه المناسبة أكد الدكتور عادل العامري نائب مدير مجمع كليات التقنية العليا للاستراتيجية والاتصال ، مدير كليات التقنية العليا للطالبات بأبوظبي، على اهمية هذا الحدث السنوي الخاص بأسبوع المرور الخليجي ال32 وحرص كليات التقنية العليا على المشاركة فيه والتفاعل معه كجزء من مسؤولياتها المجتمعية، خاصة كون هذا الحدث يخاطب بالشكل الاكبر فئة الشباب في ظل ان كليات التقنية العليا تضم أكثر من 24 ألف طالب وطالبة من الشباب الذين يتم اعدادهم للغد وتأهيلهم للبناء في المستقبل، مشيرا الى أن هذا الحدث فرصة للكليات للمشاركة فيه وتوعية طلبتها الى جانب شباب المجتمع بأهمية القيادة الآمنة للحفاظ على أرواحهم وأرواح الآخرين.

وأضاف الدكتور العامري، أن كليات التقنية العليا تشارك كشريك في التوعية المرورية من خلال قيام الطالبات انفسهن بتقديم الرسائل التوعوية للجمهور خلال فعاليات أسبوع المرور الخليجي في ياس مول بالتعاون مع مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، إضافة الى إقامة ركن للأطفال يتضمن أنشطة وفعاليات توعوية بأسلوب مرح وشيق لهم، معتبرا ان هذه المشاركة سوف يتزامن معها إقامة أنشطة توعوية في مقر كليات التقنية بابوظبي ليس فقط خلال أسبوع المرور الخليجي بل سيتم بث الرسائل التوعوية على مدار شهري مارس وابريل لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة للطلبة.

وثمن الدكتور العامري، جهود وزارة الداخلية ومديريات المرور والدوريات التابعة لها ،وحرصهم الدائم على توعية المجتمع وخاصة الشباب بمخاطر الطريق وأهمية القيادة الآمنة مما ساهم في خفض وفيات الحوادث بالدولة، مؤكدا ضرورة تكاتف جهود مختلف مؤسسات المجتمع في تعزيز الوعي المجتمعي وكذلك دور أولياء الأمور في تكريس الثقافة المرورية وغرس قيمها في نفوس أبنائهم، وضرورة كذلك أن يكون كل فرد منا من مستخدمي الطريق لديه هذا الحس بالمسؤولية ويدعم جهود رجال المرور للوصول لطرق آمنة بلا حوادث.

FUJI2062 copy

الحد من التهور

وعبرت طالبات كلية التقنية بأبوظبي،عن سعادتهن بالمشاركة في هذه الفعالية التوعوية، معتبرات ان ذلك يمثل جزء من مسؤولياتهن لخدمة المجتمع، حيث ذكرت الطالبة خولة التميمي أن أسبوع المرور الخليجي يعد فرصة للمساهمة في توعية الشباب بمخاطر القيادة المتهورة على حياتهم وحياة الآخرين، معتبرة ان هذه قضية هامة ويجب أن يعمل الجميع على التوعية بها لأن هناك العديد من الشباب الذين ينظرون لعملية قيادة السيارات على انها متعة وتسلية، ويتهورون في القيادة مما يعرضهم للحوادث المرورية التي قد ينتج عنها حالات وفاة أو حتى إصابات وإعاقات، لذا من الضرورة لفت انتباههم بشكل دائم للمخاطر التي قد يتعرضون لها من جراء عدم الإلتزام بقوانين وقواعد القيادة الآمنة.

وسائل التواصل

بينما ذكرت زميلتها عفراء المنصوري، أنها تطوعت للمشاركة في التوعية المرورية خلال فعاليات أسبوع المرور لأنها تجدها فرصة لخدمة المجتمع خاصة أن التوعية تكون أكثر تفاعلا عندما يقدمها شباب لأقرانهم من نفس المراحل العمرية، مشيرة الى أنهن يستخدمن من خلال جناح الكليات في ياس مول العديد من الوسائل للتواصل والتوعية سواء وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة و الفيديوهات و البوسترات وكذلك التوعية المباشرة من خلال التواصل مباشرة مع الجمهور من الحضور من مختلف الجنسيات والفئات العمرية.