د. الشامسي يلتقي أعضاء مجالس الطلبة الجدد بكليات التقنية مؤكداً دورهم المحوري

4 سنوات

عقد الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، لقاء موسعا مع أعضاء مجالس الطلبة الجدد بهدف استعراض الاهداف الاساسية من تشكيل المجالس الطلابية والادوار المرتقبة من أعضائها ، بالاضافة الى اتاحة الفرصة لرؤساء المجالس ونوابهم  لطرح برامجهم وأنشطتهم التي يسعون لتنفيذها خلال العام الأكاديمي الحالي (2015/2016) والتي تنبثق من الاحتياجات الفعلية بكل كلية ، وعقد اللقاء في مقر كلية الشارقة التقنية للطالبات، بحضور الدكتورة محدثة الهاشمي  مديرة كلية التقنية العليا بالشارقة، والدكتورة طريفة الزعابي مديرة كلية دبي للطالبات والعميد التنفيذي للخدمات الطلابية .

آلية جديدة

وأوضح الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن كليات التقنية تولي أهمية كبيرة لمجالس الطلبة من منطلق استراتيجية الكليات الرامية الى إعداد خريجين يتمتعون الى جانب المهارات الاكاديمية بالمهارات الشخصية التي تمكنهم من أن يكونوا قياديين في مواقع عملهم المستقبلية وقادرين على التواصل الفعال وإحداث التغيير الإيجابي، مشيرا الى ان الكليات حرصت هذا العام ولأول مرة على تطبيق آلية انتخابات مماثلة للآلية المتبعة في انتخابات المجلس الوطني، بما يعد فرصة ثمينة لاثراء معلومات الطلبة حول الأطر القانونية المنظمة للعملية الانتخابية بالدولة.

شريك فاعل

وفي حديثه الى رؤساء ونواب مجالس الطلبة، أكد الدكتور الشامسي أن دورهم محوري وهام، وأن اللقاء معهم يهدف الى تعريفهم بالدور المرتقب منهم والاستماع في ذات الوقت الى ملاحظاتهم ومقترحاتهم وأية تحديات تواجههم من منطلق كونهم شريك استراتيجي في العملية التعليمية في الكليات، موجها اياهم الى الحرص على التواصل الدائم وطرح المشكلات والمقترحات بأسلوب علمي ممنهج، يعكس وعيهم وادراكم لرسالة الكليات، في ظل الثقة الكبيرة الممنوحة لهم من قبل الادارة العليا في كليات التقنية.

أدوار قيادية

وعبر د.الشامسي، عن فخره بهذه الكوكبة من الطلبة التي تمثل بدورها المحوري زملائهم في أكبر مؤسسة تعليمية على مستوى الدولة تضم اليوم قرابة 24 ألف طالب وطالبة موزعين على مستوى 17 فرعا للكليات بالدولة، منوها الى أن عضويتهم في مجلس الطلبة ستمنحهم الفرصة لتطوير مهاراتهم القيادية التي تمثل جانبا مهما لتعزيز دورهم في تولي مناصب قيادية في المستقبل، وأن الكليات تسعى لإعداد طلبتها بشكل متكامل، في ظل تميزها بتقديم التعليم التطبيقي القائم على مبدأ التعلم بالممارسة، الذي يجعل من خريج التقنية مطلب لسوق العمل ولمؤسساته الصناعية لتمتعه بالخبرات الفنية والتطبيقية المطلوبة للمستقبل.

لقطة جماعية للدكتور الشامسي ورؤساء ونواب المجالس الطلابية في ختام اللقاء
لقطة جماعية للدكتور الشامسي ورؤساء ونواب المجالس الطلابية في ختام اللقاء

أساس البناء

وأضاف د. الشامسي، أن كليات التقنية تسعى دائما لتعزيز البيئة التعليمية للطلبة وجعلها أكثر جذبا وتحفيزا على الابداع، وتقديم أفضل الخدمات الطلابية، التي تجعل من سنوات الدراسة لأي طالب تمثل تجربة ممتعة ومفيدة، وأن تحقيق ذلك يتطلب شراكة فاعلة من الطلبة والوعي الكامل بالخطط المستقبلية والرؤى الطموحة لقيادتنا الرشيدة التي تعتبر الانسان المواطن هو الأساس لتحقيق اقتصاد المعرفة.

مناقشة المستجدات

وحرص الدكتور الشامسي على الاستماع لملاحظات ومقترحات رؤساء ونواب مجالس الطلبة،ومناقشة التحديات التي تواجههم وزملاءهم، وتعريفهم بالمستجدات التي تعزز من أدائهم الأكاديمي.

حيث أكد الطلبة انهم كرؤساء مجالس طلابية لا يرتكز دورهم على  نقل التحديات الطلابية للادارة فقط، بل الاهتمام باقتراح الحلول الفعالة لها،مشيدين بالآلية التي تمت بها عملية انتخابات المجالس الطلابية في الكليات والتي تشابهت مع آلية انتخابات المجلس الوطني، والتي شجعتهم على الترشح لأنها اعطت فرصة للتنافس بين الطلبة وابراز المهارات والقدرات.

 تغيير ملموس

كما ناقش الطلبة مع مدير المجمع والمسؤولين الإداريين، عدة موضوعات تتعلق بالمباني والمختبرات والامتحانات الموحدة و الخدمات الطلابية، مشيدين بحجم التغيير والتطور الذي لمسوه بأنفسهم في العديد من الكليات وخاصة رأس الخيمة والرويس ومدينة زايد، وبخطط التطوير الواضحة في المباني وتوجه الكليات لإنشاء مباني متخصصة لبرامج  الهندسة ،مزودة بورش العمل المتخصصة ومجهزة بأحدث التقنيات، ومنها مبنى برامج الهندسة في رأس الخيمة الذي سيتم الإنهاء منه قريبا بالاضافة الى مبنى الهندسة في الرويس والذي سيتم البدء بانشائه خلال الفترة المقبلة، مع الاشارة الى خطط التطوير والتحديث الأخرى للمباني والمرافق التابعة لها في العديد من الكليات.

كما ثمنوا تركيز ادارة الكليات على تعزيز الهوية الوطنية في نفوس الطلبة وتأكيد القيم والممارسات التي تعبر عن اعتزاز ابن وابنة الامارات بهويتهم الاماراتية المتميزة.

مقترحات طلابية

وقدم الطلبة عدة مقترحات فاعلة حظيت بإهتمام إدارة الكليات وتشجيعها، من بينها اقتراحهم تنظيم مؤتمر سنوي موسع لكافة طلبة كليات التقنية يعرض انجازاتهم ومشاريعهم المتميزة و يتضمن أوراق و ورش عمل وفعاليات، تبرز للمجتمع الإمكانات العالية والمهنية التي يتمتع بها طلبة الكليات، كما أكدوا أنهم سيلعبون دورا فاعلا في خلق قنوات جديدة للتواصل الداخلي الفعال لتعزيز الوعي والمسؤولية بين الطلبة في التعبير عن آرائهم ومقترحاتهم وتوصيلها بشكل مدروس للادارة ، وحرصهم على تنفيذ الأنشطة التي تعزز العمل التطوعي، واهتمامهم في كل كلية بتسليط الضوء على الطلبة المتميزين والمبدعين والذين يحققون انجازات محلية وعالمية، وكذلك لعب دور فاعل في توضيح المستجدات لزملائهم والمتعلقة بحياة الطالب الأكاديمية ونقل المعلومات بالصورة الصحيحة التي تساهم في تعزيز الفهم والوعي بين الطلبة.