نحو 200 من طلبة كليات التقنية العليا يشاركون ضمن فرق عمل المراكز الانتخابية

4 سنوات

يشارك قرابة 200 طالب وطالبة من طلبة كليات التقنية العليا في برنامج تدريب وتأهيل فرق ادارة المراكز لانتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2015، الذي أطلقته اللجنة الوطنية للانتخابات بالتعاون مع كليات التقنية العليا في يونيو الماضي، حيث يتم اعداد الشباب المشاركين للقيام بأدوار تنظيمة على مستوى كافة المراكز الانتخابية خلال فترة الانتخابات، واختتمت امس الاول اعمال التدريب في البرنامج والتي عقدت على مستوى 8 مقار لكليات التقنية العليا على مستوى الدولة،في الفترة من 23 اغسطس الماضي وحتى 15 سبتمبر الجاري.

 ويعد هذا البرنامج الاول من نوعه الذي يمنح شهادة متخصصة للعاملين في المراكز الانتخابية وذلك بهدف اشراك الكفاءات الوطنية المؤهلة للمساهمة في تنفيذ العملية الانتخابية وتعزيز الوعي السياسي لدى الأجيال الشابة.

رسالة وطنية

واكد الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، ان تعاون كليات التقنية العليا مع اللجنة الوطنية للانتخابات في تنفيذ هذا البرنامج التدريبي المتخصص يؤكد المسئولية المجتمعية والوطنية التي تتحملها الكليات وانها ليست صرحا تعليميا فقط بل مؤسسة تعليمية ووطنية تساهم في دعم الوعي المجتمعي بدور المجلس الوطني وأهميته في طرح قضايا وهموم المواطن ومناقشتها وايجاد الحلول ودعم القرارات البناءة التي تدعم التنمية في مختلف القطاعات ، وان مشاركة طلبة من كليات التقنية العليا في هذا التدريب ليكونوا متطوعين للعمل ضمن 36 مركزا انتخابيا على مستوى الدولة ، انما هو تأكيد على  دروها في اعداد خريج متكامل ملم بمختلف المهارات والمعارف المتعلقة بمجتمعه  ، اضافة للمساهمة  في تعزيز وعي شباب اليوم بالعملية الانتخابية وكافة الاطر القانونية المنظمة لها واثراء معلوماتهم حول برنامج رئيس الدولة للتمكين السياسي.

مبدأ الشورى

وأضاف الدكتور الشامسي أن انتخابات المجلس  الوطني تمثل حدثا وطنيا يؤكد على وعي أبناء وبنات الامارات سواء من سارعوا للترشح لعضوية المجلس بهدف خدمة الوطن وقضايا المواطن او الذين تطوعوا اليوم ليكونوا ضمن فرق العمل التنظيمية في المراكز الانتخابية ،  مؤكدا ان نجاح التجربة البرلمانية الاماراتية نابع من ايمان القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة – حفظه الله ورعاه – واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله- واخوانهم حكام الامارات بمبدا الشورى وأهمية المشاركة والتفاعل بين القيادة والشعب في مختلف القضايا والمجالات التي تمس بمصلحة الوطن والمواطن ، وحرص القيادة الرشيدة على تلمس حاجات المواطنين وتحقيقها كأولوية وهدف سامي تعمل عليه القيادة بشتى  السبل.

شهادة متخصصة

واشار الدكتور الشامسي الى ان برنامج تأهيل وتدريب فرق المراكز الانتخابية فرصة ثمينة لشباب اليوم لتعلم ادارة وممارسة العلمية الانتخابية بمهنية وحرفة عالية، والحصول على شهادة متخصصة تعد الأولى من نوعها في هذا المجال، منوها الى سعيهم لاعتماد هذا البرنامج من قبل الهيئة الوطنية للمؤهلات لرفد سوق العمل بالخبرات المؤهلة في مجال العمل الانتخابي.

tariq-ali
سعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس لجنة إدارة الانتخابات في اللجنة الوطنية للانتخابات

تفاعل كبير

من جانبه قال سعادة طارق هلال لوتاه، وكيل وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي رئيس لجنة إدارة الانتخابات في اللجنة الوطنية للانتخابات أنه انطلاقاً من إيمانها بأهمية اشراك الكفاءات والكوادر البشرية المؤهلة للمساهمة في تنفيذ العملية الانتخابية، ومن خلال التعاون مع كليات التقنية العليا أطلقنا برنامج تأهيل وتدريب فرق المراكز الانتخابية، كأول برنامج من نوعه يمنح شهادة متخصصة للعاملين في المراكز الانتخابية. مشيداً بحجم التفاعل من قبل جمعيات النفع العام والمؤسسات الوطنية التي قدمت الدعم الكبير لإنجاح عملية الاستقطاب لهذا البرنامج، وكذلك المواطنين وتفاعلهم مع الدعوة للالتحاق بهذا البرنامج والمشاركة في تنفيذ العملية الانتخابية 2105. 

مساهمة فاعلة

وأضاف سعادته أن اللجنة الوطنية للانتخابات ستعمل على ضمان تدريب المتطوعين وتثقيفهم بكافة جوانب العملية الانتخابية وما تشملها من مراحل وما يحدها من أطر قانونية وأنظمة انتخابية، حتى يكونوا على قدر عال من الاحترافية في المساهمة بفاعلية في إدارة العملية الانتخابية. وليكونوا قادرين أيضاً على التعامل مع مختلف الأمور الفنية وما قد ينجم عنها من أمور طارئة خلال اليوم الانتخابي المقرر عقده في الثالث من أكتوبر المقبل.

تميز الأداء

وأشاد سعادة لوتاه بالدور المهم الذي تقوم به كليات التقنية العليا لرفد جهود الكوادر العاملة في إدارة العملية الانتخابية بالمهارات والمعرفة العلمية التي سترفع من فعالية وتميز الأداء في تنفيذ كافة مراحل العملية الانتخابية. وكذلك كافة المؤسسات الوطنية التي ساهمت بشكل واضح في تحفيز المواطنين على المشاركة في هذا البرنامج التدريبي.

 والجدير بالذكر انه اضافة إلى   الـ 200 طالب وطالبة من كليات التقنية العليا المتطوعين للعمل ضمن فرق عمل المراكز الانتخابية ال 36 على مستوى الدولة فان كليات التقنية حرصت على توفير من 50 الى 60 طالب وطالبة كعدد احتياطي على مستوى مختلف الامارات بالدولة بناء على طلب من اللجنة الوطنية للانتخابات لتلبية الاحتياجات الطارئة من الكوادر التنظيمية خلال فترة الانتخابات.

 1400 متدرب

هذا وتم العمل على تدريب 1400 متطوع ومتطوعة ضمن البرنامج التدريبي لاثراء معلوماتهم الثقافية عن برنامج رئيس الدولة للتمكين السياسي، وتوعيتهم بالأطر القانونية المنظمة للعملية الانتخابية، وإجراءات الاقتراع في المراكز الانتخابية وتمكينهم من اكتساب مهارات العمل في المراكز الانتخابية ومسئوليات فرق العمل وادوارها خلال الانتخابات،ليتمكنوا من التعامل مع الجمهور ومختلف الامور الفنية في مراكز الانتخاب على الوجه الأمثل.