جمعية المدققين الداخليين وكليات التقنية العليا يحتفون بتخريج الدفعة الأولى من برنامج “حصاد”

سنتين

أقامت جمعية المدققين الداخليين في الدولة وكليات التقنية العليا وشركة بروتيفيتي حفل تخريج الدفعة الأولى من برنامج «حصاد» الذي يدرب الشباب الإماراتي في مجال التدقيق الداخلي بحضور معالي محمد عمران الشامسي، رئيس مجمع كليات التقنية العليا والدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية والسيد عبدالقادر عبيد علي، رئيس مجلس ادارة الجمعية وعبدالعزيزالخوري المدير التنفيذي بدائرة المالية بأبوظبي وذلك يوم الخميس 11 يونيو في جميرا – أبراج الاتحاد في أبوظبي.

وضمت الدفعة الأولى من خريجي البرنامج 15 طالب وطالبة منهم 3 طلاب و12 طالبة نجحوا في اجتياز متطلبات البرنامج في مجال التدقيق الداخلي والتي تحتوي على أساسيات التدقيق الداخلي وممارساته وعناصر المعرفة الخاصة بنشاطاته بالإضافة الى تنمية المهارات في التعامل مع الجهات الخاضعة للتدقيق وكيفية توعية الأفراد بالجوانب الرقابية ليتأهلوا بذلك للعمل في مجال التدقيق الداخلي.

“حصاد” هو البرنامج الأول من نوعه موجه لحديثي التخرج من الإماراتيين لتدريبهم كمدققين داخليين ويأتي كدعم لمبادرة (أبشر) التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله. وقد أطلقته جمعية المدققين الداخليين بدولة الامارات العربية المتحدة في مارس الماضي واستمر لمدة ثلاثة أشهروذلك بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين للبرنامج وهم كليات التقنية العليا ومؤسسة بروتيفيتي بالإضافة الى شركة بي ار سي.

أكد معالي محمد عمران الشامسي، رئيس مجمع كليات التقنية العليا بأن الكليات ترحب بالتعاون مع جمعية المدققين الداخليين في الإمارات لتزويد سوق العمل المحلي بخريجيين مؤهلين ومتميزين في مجال التدقيق الداخلي من خلال برنامج “حصاد” والذي يعد أول برنامج محلي لدعم التوطين بين المدققين الداخليين ورفد هذا القطاع بكوادر مواطنة مؤهلة.

وقد افاد السيد عبدالقادر عبيد علي، رئيس مجلس ادارة الجمعية، بأنه بناء على ميثاق التدقيق الداخلي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تأتي مبادرة “حصاد” لتأهيل حديثي التخرج من مواطني الدولة للعمل في مجال التدقيق الداخلي نظرا لندرة المواطنين في هذا المجال.

ونوه السيد اريندام دي ، المدير التنفيذي في شركة بروتيفيتي الى أن يوم تخريج الدفعة الأولى من برنامج “حصاد” في 11 يونيو هو علامة فارقة في قطاع ادارة الأعمال وخاصة في مجال التدقيق الداخلي نظراً لما يتميز به الخريجون من مؤهلات ومهارات لازمة للتدقيق الداخلي، على أن يتم رفد سوق العمل بشكل دوري بخريجي هذا البرنامج المتخصص.

وتأتي ثمار هذه الشراكة تنفيذاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة لتدريب وتأهيل المزيد من المواطنين الإماراتيين في قطاعات تخصصية متنوعة وتزويدهم بالمهارات والخبرات الإدارية الضرورية. ومن هنا يفخر كل الشركاء في الدولة، بتخريج الدفعة الأولى من برنامج “حصاد” في 11 من يونيو والتي تضم 15 خريج وخريجة.

يذ كر أن برنامج “حصاد” هو أحد المبادرات التي تم اطلاقها لتلبية متطلبات سوق العمل للإماراتيين في مجالات تخصصية عدة، مما يساعد على فتح آفاق جديدة للعمل.