كليات التقنية العليا تفوز بجائزة عن مبادرة ومشروع استخدام الكتب الدراسية الإلكترونية

5 سنوات

فازت كليات التقنية العليا بجائزة عن مبادرة ومشروع استخدام الكتب الدراسية الإلكترونية من خلال مشاركتها في الجائزة التي تنظمها أخبار الكمبيوتر العربية في دورتها العاشرة في حفل أقيم في 13 أكتوبر 2014 في فندق كونراد بدبي، وذلك للعام الثالث على التوالي حيث حصلت الكليات عام 2013 على جائزة أفضل الممارسات في التعليم وعلى جائزة أفضل تطبيق في القطاع في العام 2012.

وتركز جوائز أخبار الكمبيوتر العربية على الاحتفاء بالإبداعات والإنجازات والمشاريع العالمية المستوى فى مجال التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وتكرّم الجهود الفردية المتميزة لتحقيق الأهداف المنشودة الخاصة بالأعمال أو المؤسسات.

جاء الفوز بالجائزة نتيجةً لمبادرة تزويد طلبة كليات التقنية العليا بأكثر من 000 150 كتاب دراسي إلكتروني وإتاحة التنزيل المجاني لهم عبر أجهزتهم الذكية، مما أدى إلى انتفاء الحاجة إلى الكتب الدراسية المطبوعة.

من جانبه عبّر الدكتور طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا على مستوى الدولة، عن بالغ سروره لفوز كليات التقنية العليا بجائزة لمبادراتها البناءة الهادفة إلى تعزيز قدرات التعلم لدى الطلبة وتوفير بيئة تعليمية تقنية مثالية.

وأضاف د. كمالي أن هذه الجائزة تعكس الالتزام الثابت لكليات التقنية العليا باستخدام التقنيات الإبداعية وتطبيق أفضل الممارسات في كافة فروعها على مستوى الدولة، الأمر الذي يمكّنها من تحقيق التميز في التعليم ويكسبها القدرة على الاستمرار في تزويد طلبتها بالمهارات والمعارف المتقدمة التي من شأنها أن تقودهم نحو التفوق في عالم اليوم التقني.

وأكد د. كمالي على حرص الكليات على الاستمرار في دمج أحدث الوسائل التقنية في عملية التعليم والتعلم وتطبيق أفضل الممارسات التعليمية التي تجعل الطالب محور العملية التعليمية.

وقال سيف سالم بامدهف، كبير المسؤولين التقنيين، أن إستراتيجيات دمج التكنولوجيا في العملية التعليمية ساهمت في تمكين أعضاء هيئة التدريس في كليات التقنية العليا من إنجاز الأعمال الإبداعية في فصول التدريس والمختبرات عن طريق الإستخدام الأمثل للتقنيات النقالة وتطبيق أفضل الممارسات، أبرزها إستراتيجيات التقييم الإبداعية والمصادر التعليمية الداخلية الرقمية.

وأكد بامدهف أن كليات التقنية العليا تبذل قصارى جهدها للارتقاء بأدائها ومبادراتها الإبداعية لتصبح أبرز مؤسسة للتعليم العالي التقني التطبيقي.

تسلّم الجائزة عدد من ممثلي كليات التقنية العليا، وهم سيف سالم بامدهف، كبير المسؤولين التقنيين، وخالد طارق، رئيس قسم تطوير أنظمة المشاريع، وفارجيز فارجيز، مدير خدمات تكنولوجيا المعلومات، ووسيم بايج، مدير تخطيط وتنسيق تكنولوجيا المعلومات، وأنفاج علياركوتي، محلل خدمات البنية التحتية.

والجدير ذكره أن اللجنة المختصة اختارت مبادرة كليات التقنية العليا تأسيساً على العديد من العوامل، أهمها العامل البيئي حيث يتم الإستغناء عن الكتب الدراسية المطبوعة والورق بإتاحة الفرصة لأكثر من 000 20 طالب وطالبة للحصول على كافة الكتب الدراسية إلكترونياً لما يزيد على 000 7 مساق في كل فصل دراسي، وعامل الوقت حيث يحصل المدرسون والطلبة على الكتب الدراسية الإلكترونية بشكل فوري عند التسجيل في المساقات بدلاً من طلب الكتب الدراسية المطبوعة من الناشرين 90 يوماً على الأقل قبل بداية الفصل الدراسي. بالإضافة إلى ذلك، هناك عوامل أخرى نالت استحسان اللجنة، منها التخلص من حمل الكتب الثقيلة الوزن، وعدم فقدان الكتب، وقدرة المدرسين على التفاعل مع الطلبة حول الواجبات الدراسية ومتابعة تقدمهم الدراسي، وبالتالي تقديم المساعدة اللازمة لهم قبل الامتحانات.

ووصلت كليات التقنية العليا كذلك إلى النهائيات في مشروع التعافي من الكوارث باستخدام تقنيات إكسا داتا وداتا جارد بترشيح من شركة أوراكل وتطبيق لينك وأوفيس 365 بترشيح من شركة مايكروسوفت.