كليات التقنية تكرم الفائزين بجائزة «نيكاي» للإبداع الأكاديمي

5 سنوات

كرّم معالي محمد عمران الشامسي، رئيس مجمع كليات التقنية العليا، الفائزين بجائزة نيكاي السنوية للعام الدراسي 2013/2014 بحضور الدكتور طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا على مستوى الدولة، وباراس شاهدادبوري، رئيس مجموعة شركات نيكاي، وذلك خلال مؤتمر كليات التقنية العليا السنوي السابع والعشرين الذي أقيم في كلية دبي للطلاب مؤخراً.

ونالت جائزة نيكاي لهذا العام الطالبة المتميزة منيرة محمد عبدالحميد الحمادي، خريجة كلية الشارقة للطالبات في يونيو 2014 بمعدل عام 94.3 ، وتميزت الفائزة منيرة طيلة مدة دراستها في الكليات، حيث شاركت في الأنشطة المتنوعة في المجتمع المحلي خارج نطاق الكلية وكرّست وقتها للمشاركة في الأنشطة العالمية، مثل قيامها برحلة طلابية إلى الهند لبناء المنازل في القرى النائية، وتمثيل الكليات في نشاط الأمم المتحدة النموذجية ومؤتمر التعليم بلا حدود 2013 الذي تنظمه كليات التقنية العليا كل سنتين. وحصلت منيرة في السابق على جائزة تميز برنامج الشيخ محمد بن زايد لعام 2012 وعلى جائزة أخرى في مؤتمر المناظرات في قطر.

جائزة

أما جائزة نيكاي لعضو هيئة تدريس للفصل الدراسي الأول، فتم تقديمها إلى فريق من أعضاء هيئة التدريس من كلية دبي للطالبات المؤلف من جينيش أحمد، وسونا ناخار، وفيروز خان، ومنذر الحسن، وغيتا مولييل، وذلك تكريماً لمشروع النور الإلكتروني الذي يتيح الفرص للطلبة لتطبيق المعارف والمهارات المكتسبة أثناء الدراسة في بيئة واقعية. وهذه الخدمات والمساهمات مصممة خصيصاً لتلبية احتياجات مركز النور لتأهيل وتدريب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وحصل كل من إيان مارتن وجاين شالتون من كلية رأس الخيمة للطالبات على جائزة عضو هيئة التدريس للفصل الدراسي الثاني تكريماً لمشروعهما الإبداعي بعنوان «تدريس الإنجليزية من خلال تصميم الروبوت». ويتميز المشروع بدمج البيداغوجيا والدراسات في الحقول الدراسية المختلفة والاستخدام الإبداعي لموارد منخفضة التكلفة، مما كان له كبير الأثر على تعليم اللغة الإنجليزية للطلبة بصورة فاعلة، لا سيما طلبة برنامج الهندسة. وقد نجح هذا المشروع في استيفاء مقومات المحصلات التعليمية الثمانية المعتمدة في كليات التقنية العليا.

المصدر: جريدة البيان