التحاق 19207 طالباً وطالبة في كليات التقنية العليا موزعين على 17 كلية على مستوى الدولة

6 سنوات

مع بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي الحالي، التحق للدراسة اليوم في كليات التقنية العليا 19207 طالباً وطالبة موزعين على 17 كلية للطلاب والطالبات في أبو ظبي، والعين، ودبي، ورأس الخيمة، والشارقة، والفجيرة، ومدينة زايد، والرويس، و كلية مدينة خليفة.وقد استقبلت كليات التقنية العليا أبوظبي للطالبات ومدينة خليفة حوالي 4713 طالبا وطالبة بينما استقبلت كليات التقنية العليا في دبي 4798 طالبا وطالبة وكليات التقنية العليا في الشارقة  3670 طالبا وطالبة وكليات التقنية في الفجيرة 1928 طالبا وطالبة اما كليات التقنية في العين فقد استقبلت 1943 طالبا وطالبة وكليات رأس الخيمة 1797  طالبا وطالبا وكليات التقنية العليا في مدينة زايد والرويس فوصل عددالطلبة فيها الى 689 طالبا وطالبة.

من جانبه رحب سعادة الدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا على مستوى الدولة بالطلاب والطالبات وأعضاء الهيئة التدريسية و الادارية مع بداية العام الدراسي الثاني متمنيا لهم التوفيق والنجاح.  وأكد د. كمالي أن الكليات تحرص وتعمل على  توفير أحدث المباني والمرافق والمصادر التعليمية لجميع طلبتها دون استثناء بالإضافة إلى إتاحة سهولة استخدامها وتحقيق الإفادة القصوى منها، وخلق بيئة تعليمية مزودة بأحدث الوسائل التكنولوجية تساعد الطلاب على تطوير مهاراتهم، وتشجعهم على التعلم في بيئة تعليمية متطورة تقنياً تعتمد على التعليم الإلكتروني والتعلم بالممارسة وتعزز مهارات التعلم المستقل والتعلم مدى الحياة.

وأضاف د.كمالي أن كليات التقنية العليا منذ تأسيسها قد منحت أكثر من 65000 مؤهل علمي بجودة أكاديمية متميزة لمخرجات تتناسب مع طبيعة وحاجات مختلف القطاعات الصناعية والتجارية من خلال شراكة حقيقية مع مختلف المؤسسات والجامعات العالمية المتخصصة. حيث تعمل كليات التقنية العليا على تقديم خبرات و منجزات عالية الى سوق العمل ممثلة في الخريجين في مجالات علمية وعملية في مختلف الميادين. وتقدم كليات التقنية العليا ما يزيد على 100  برنامج دراسي تخصصي على مختلف المستويات، وذلك في حقول الاتصال التطبيقي، وإدارة الأعمال، والهندسة، وتكنولوجيا المعلومات، والعلوم الصحية، والتربية.

هذا واستقبلت كليات التقنية العليا-كلية ابوظبي للطلاب 2441 طالبا  تم توزيعهم على البرامج الدراسية التي تطرحها في تخصصات تكنولوجيا هندسة طيران، هندسة النقل، الهندسة الكيميائية، الهندسة المدنية، الهندسة الكهربائية، الهندسة الإلكترونية، الهندسة الميكانيكية، الهندسة الإلكتروميكانيكية، المحاسبة، العلوم المالية والمصرفية، الموارد البشرية، الجودة والإدارة الإستراتيجية، إدارة التطوير العقاري، نظم المعلومات، نظم أمن المعلومات، تكنولوجيا الشبكات، تكنولوجيا تطوير التطبيقات، نظم الأمن والطب الشرعي، علوم المختبرات الطبية، الرقابة الغذائية، تكنولوجيا الأغذية وتحليل الأغذية، إدارة الرعاية الصحية و القيادة، الدراسات الإعلامية التطبيقية، الاتصالات التطبيقية (التصميم الجرافيكي, الرسوم المتحركة, إنتاج تلفزيوني) ودراسات إعلامية تطبيقية.

كما استحدثت كلية ابوظبي للطلاب عددا من البرامج منها بكالوريوس في السياحة وإدارة الفعاليات، وبكالوريوس في إدارة الأعمال الدولية، الهندسة البترولية، ودبلوم في إدارة الجمارك، هندسة الإمداد اللوجيستي.

وقد استقبلت كليات التقنية العليا – كلية أبوظبي للطالبات ومدينة خليفة حوالي 2272 طالبة ومن ضمن البرامج المستحدثة في كلية أبوظبي للطالبات هذا الفصل، برامج الدبلوم التطبيقي لتجارة التجزئة والدبلوم التطبيقي في علوم الحاسوب والدبلوم التطبيقي في العلوم الصحية.

وأكد سلطان حسين كرمستجي، مدير كليات التقنية العليا في أبوظبي عن سعادته بالطلاب الجدد متمنيا لهم تحقيق التفوق في الدراسة والعمل.  وأكد ان دور جميع أعضاء هيئة التدريس والإداريين في الكلية هو توفير أفضل الخدمات الأكاديمية للطلاب وتقديم برامج أكاديمية معترف بها عالميا في مجالات الهندسة، تكنولوجيا المعلومات، إدارة الأعمال، الإعلام، والعلوم الصحية. وأضاف كرمستجي أن الكلية تسعى لتنفيذ خطة استراتيجية فعالة تسعى لاستقطاب أعداد متزايدة من طلاب القبول المباشر عن طريق الزيارات المكثفة للمدارس الحكومية التي أثبتت السنوات الماضية أنها تخرج أعداد جيدة من الطلاب المتميزين.

وفي دبي نظمت كليات التقنية العليا – كلية دبي للطالبات اليوم التوجيهي للطلبة الجدد وذلك بحضور الطالبات المستجدات حيث انخرط هؤلاء الطالبات في برنامج إرشادي استمر لمدة يوم واحد وأقيمت فعاليات البرنامج للطالبات في مبنى الكلية في منطقة القصيص. هذا وقد وصل عدد الطالبات في كلية دبي للطالبات 2693.

وتعرفت  الطالبات الجدد على تفاصيل الدراسة في الكلية والبرامج المطروحة في العلوم الصحية والاعلام والاتصال الجماهيري، وادارة الأعمال، والتربية، وعلوم الكمبيوتر والمعلومات. هذا بالاضافة للتعرف على الحياة الصحية التي توفرها كليات التقنية العليا في دبي داخل حرمها الجامعي بينما قام رؤساء أقسام البرامج المختلفة بالاجابة عن أسئلتهم واستفساراتهم بما يوفر لهم فهماً أفضل لما هم مقبلون عليه وتم تعريفهم بالخدمات التي ستُقدَّم لهم من مرافق الكلية المختلفة مثل المركز المهني وغيرها إلى جانب تزويدهم باجهزة الآيباد وتوفير فرصة التسجيل بالمواصلات.

اما في كليات التقنية العليا- كلية دبي للطلاب فقد وصل عدد الطلبة الجدد والحاليين الى 2105 طالب التحقوا لدراسة تخصصات تقنية المعلومات، والهندسة، والطب الطارئ، والإعلام التطبيقي، وهندسة الطيران، وإدارة الأعمال.

وقال الدكتور سعود الملا، مدير كليات التقنية العليا في دبي: “إن الكوكبة الجديدة من طلاب وطالبات كليتي تقنية دبي ينضمون اليوم إلى ركب التميز وهي السمة التي يتميز فيها طلبة كليات التقنية على الدوام.”

ورحب الدكتور الملا بالطلبة الجدد خلال حفل إطلاق الأسبوع الإرشادي الذي يتيح للطلبة الاطلاع على البرامج الأكاديمية، والأقسام المساندة، والأنشطة الطلابية، ومرافق الكلية، وهو يقام بالتعاون مع مجلسي الطلبة في كليتي دبي.

وشهد الفصل الدراسي الجديد إضافة تخصصات نوعية في كليتي دبي، إلى جانب نقل تدريس تخصص الطب الطارئ من كلية دبي للطالبات إلى كلية دبي للطلاب ليتاح المجال أمام الذكور للتسجيل والاستفادة أكثر من هذا البرنامج المطلوب على صعيد الدولة.

وقال صالح الطاهر، رئيس مجلس الطلبة في كلية دبي للطلاب إن الفصل الدراسي الثاني سيشهد نشاطاً مميزاً للطلاب، حيث سيتم تفعيل الأنشطة الطلابية بصورة أكبر بفضل التعاون الكبير بين المجلس وإدارة الكليات في دبي، وسيكون هناك خطط للتعاون مع المجتمع المحلي ضمن المبادرات التي وضعها المجلس على جدول أعماله حتى نهاية العام الدراسي الحالي.

أما كليات التقنية العليا في الشارقة فقد استقبلت 3670 من الطلبة المنتظمين والجدد في مختلف التخصصات التي توفرها الكلية والتي تشمل إدارة الأعمال وعلوم الكمبيوتر والمعلومات والهندسة والعلوم الصحية والاتصال التطبيقي والتربية.

وفى هذا الإطار انطلقت فعاليات البرنامج الارشادي الأكاديمي الخاص بالطلبة المستجدين بالفصل الدراسي الثاني تحت شعار “كليتي. مستقبلي. نجاحي”، والذي يستمر على مدار يومين في كل من الحرمين الجامعيين للطلاب والطالبات. ويهدف البرنامج إلى مساعدة الطلاب والطالبات المستجدين على الانتقال السلس من المرحلة الثانوية إلى المرحلة الجامعية من خلال تعريفهم بالأنظمة واللوائح المعمول بها في الكلية واطلاعهم على برامج الكلية ونشاطاتها سواء الدراسية منها أو اللافصلية.

من جهتها رحبت الدكتورة محدثة الهاشمي مديرة كليات التقنية العليا في الشارقة بالطلبة المستجدين وباركت لهم اختيارهم وقبولهم في كليات التقنية العليا، متمنية لهم المزيد من التوفيق والنجاح في حياتهم الدراسية الجديدة، ومؤكدة حرص الكلية على تخريج كوادر متميزة من الشباب المواطن القادر على تحمل المسؤولية وتولي دفة القيادة في مختلف الدوائر والمؤسسات بالدولة بما لديهم من مهارات وقدرات وطاقات متميزة.