كليات التقنية تعين كوكبة من المواطنين في الوظائف الأكاديمية والقيادية

6 سنوات

أعلن محمد عمران الشامسي، رئيس كليات التقنية العليا، عن تعيين كوكبة جديدة من المواطنين في كليات التقنية العليا، ترجمةً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة بشأن تعزيز مسيرة التوطين في المؤسسات المختلفة بالدولة .

وتضمنت القرارات تعيين كل من خلود المعلا رئيساً للموارد البشرية، وعبدالله الزعابي رئيساً لقسم الدراسات الإعلامية، وخالد النعيمي منسقاً للشؤون المالية .

أكد محمد عمران الشامسي، امتنان كليات التقنية العليا للقيادة الرشيدة على الرؤية الثاقبة والرائدة التي تلعب دوراً حيوياً في تطوير الاقتصاد وسوق العمل بالدولة، مشيرا إلى أن كليات التقنية العليا من خلال إدراكها لأهمية تجسيد رؤية القيادة الرشيدة، في دور الكوادر الوطنية العاملة، وفي إطار مساعيها لتنفيذ سياسة التوطين هذا العام، وإتاحة الفرص للشباب المواطن للعمل في كليات التقنية العليا كقيادات أكاديمية وكأعضاء هيئة تدريس وإداريين، تأتي هذه التعيينات الجديدة وفق إطار استراتيجي لتطوير الكوادر الوطنية في كليات التقنية العليا من خلال التركيز على احتياجات المتقدمين للعمل، وتوفير التأهيل والتدريب المناسب لهم لمواكبة متطلبات طبيعة العمل .

التوطين

من جهتها، قالت خلود المعلا، رئيس الموارد البشرية بكليات التقنية العليا، إنها على أتم الاستعداد للمساهمة الفاعلة في تحقيق أهداف كليات التقنية العليا قصيرة الأمد وطويلة الأمد بمساعدة فريق العمل لدى الكليات، مع التركيز الخاص على الموارد البشرية، مشيرة إلى أن أحد أهم هذه الأهداف الاستراتيجية هو التوطين .

وعملت خلود المعلا قبل ذلك في شركة عالمية للاتصالات في إدارة رأس المال البشري . وتملك 17 سنة من الخبرة العملية، حيث شغلت العديد من المناصب في شركات خاصة واتحادية في مجالات الاتصالات، والمصارف، والخدمات الاجتماعية . وتمتد خبرتها الواسعة أيضاً إلى مجالات تخطيط القوة العاملة والميزانية، وإدارة الأداء، والأجور والمزايا، وخدمات الموارد البشرية، والسياسات والإجراءات، والخدمات الإدارية .

وتحمل درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة الإمارات العربية المتحدة، والبكالوريوس في الأدب العربي من جامعة بيروت، ودرجة الماجستير في إدارة الإنشاءات من جامعة ريدينج في المملكة المتحدة .

بدوره، قال عبدالله الزعابي إن هدفه الرئيس يتمثل في تطوير كلية الإعلام، لتصبح الأفضل في الدولة والمنطقة، عن طريق إثراء تجربة الطلاب التعليمية بما يتناسب مع احتياجاتهم الفكرية والمهنية ومتطلبات قطاعات العمل .

ويشغل عبدالله الزعابي وظيفة رئيس الدراسات الإعلامية التطبيقية في كلية أبوظبي للطلاب . وعمل قبل ذلك ابتداءً من العام 2000 في تلفزيون أبوظبي، كرئيس تحرير ومقدم برامج وصحفي، حيث شارك يومياً في إعداد العديد من البرامج والبيانات الصحفية . وحقق النجاح المهني من خلال تغطية الأحداث الاقتصادية في الدولة وخارجها، وإجراء المقابلات مع الوزراء ورؤساء الحكومات، وكبار الشخصيات الاقتصادية العالمية . إضافة إلى عمله الإعلامي، شارك عبدالله كرئيس وعريف حفل للعديد من المنتديات والفعاليات والمؤتمرات .

ويحمل عبدالله الزعابي من كليات التقنية العليا درجة الماجستير في الثقافة وإدارة المشاريع الإبداعية، ودرجة البكالوريوس في الإدارة الإعلامية، والدبلوم العالي في الإخراج والتصوير .

بيئة تعليمية إيجابية

أما خالد النعيمي فأكد أن هدفه الرئيسي يتمثل في توفير بيئة تعليمية إيجابية للطلبة وأعضاء هيئة التدريس يسودها الإبداع والطموح والتعطش إلى المعرفة .

وقد تخرج خالد النعيمي في كلية دبي للطلاب في برنامج البكالوريوس في العلوم التطبيقية في الخدمات المالية بمعدل عام يعادل 72 .،3 ويحمل أيضاً الدبلوم العالي في إدارة الأعمال العامة . أثناء دراسته، انضم خالد إلى عضوية مجلس إدارة الطلاب وتم اختياره للدراسة في برنامج الشيخ محمد بن زايد لمنح الدراسات العليا في جامعة نيويورك .

ونظراً لجدارته في اللغتين العربية والإنجليزية، تم اختيار خالد كعريف حفل في العديد من المؤتمرات الهامة التي تنظمها الكليات، بما في ذلك مهرجان المفكرين، ومؤتمر التعليم بلا حدود، والمؤتمر السنوي لكليات التقنية العليا، وحفل التخرج .

المصدر: جريدة الخليج