محمد بن راشد يوجه بإطلاق حزمة مبادرات لدعم رواد الأعمال المواطنين

7 سنوات

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بإطلاق حزمة من المبادرات الريادية لدعم وتمكين رواد الأعمال المواطنين معرفياً وعملياً، وتشجيعهم على تأسيس مشاريع صغيرة ومتوسطة قادرة على المنافسة في سوق العمل وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال. وتسهم المبادرات الجديدة في ترسيخ مكانة دولة الإمارات كمركز لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة على مستوى المنطقة.

جاء ذلك، خلال حضور سموه مراسم توقيع 3 مذكرات تفاهم على هامش فعاليات القمة العالمية الثالثة لريادة الأعمال ومعرض ومؤتمر المشاريع الريادية العربية اللتين تستضيفهما دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى على مستوى المنطقة في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة 11-12 ديسمبر الجاري. وتضمنت الاتفاقيات، إطلاق مبادرات تًعنى بتأهيل رواد الأعمال المواطنين وصقل مهاراتهم، وتأسيس حاضنات أعمال في المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى تعزيز التجارة الإلكترونية لخدمة قطاع الأعمال بشكل عام والشركات الصغيرة والمتوسطة محلياً بشكل خاص.

تأهيل رواد الأعمال المواطنين

وحضر سموه توقيع مذكرة تفاهم، شارك فيها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس كليات التقنية العليا ممثلاً عن كليات التقنية العليا في الدولة، ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء ممثلاً عن الحكومة الاتحادية. ونصت الاتفاقية على إطلاق مبادرة متكاملة لتأهيل رواد الأعمال المواطنين مستلهمة من محاور “رؤية الإمارات 2021” الرامية إلى بناء اقتصاد معرفي مستدام تقوده كفاءات إماراتية ماهرة. وتتضمن المبادرة إدراج ريادة الأعمال كمقرر معتمد في المناهج التعليمية ضمن مختلف التخصصات المطروحة في كليات التقنية العليا على مستوى الدولة، إضافة إلى تقديم الإرشاد المهني والدعم التدريبي لكافة رواد الأعمال المواطنين الراغبين بتأسيس أو تنمية مشاريعهم الصغيرة والمتوسطة.

كليات التقنية وصندوق خليفة

وشهد سموه توقيع مذكرة تفاهم بين كليات التقنية العليا من جانب، وصندوق خليفة لتطوير المشاريع ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة من جانب آخر، وذلك لتعزيز العمل المشترك في تنشئة وتطوير ريادة الأعمال بين الطلبة المواطنين. وتهدف الاتفاقية، إلى تأسيس حاضنات أعمال في فروع كليات التقنية العليا المختلفة على مستوى الدولة لتسهيل تأسيس المشاريع الريادية للطلبة والخريجين الجدد وتقديم الإرشاد لهم، ودعم رواد الأعمال الطامحين لتسويق أفكارهم عبر مشاريع تقدم خدمات ومنتجات تًصنّع محلياً في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ونصت الاتفاقية التي وقّعها عبدالله الدرمكي الرئيس التنفيذي لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، وعبدالباسط الجناحي المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة من جانب، والدكتور طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا من جانب آخر، نصت على أن تقدم حاضنات الأعمال باقة من الخدمات مثل الدعم والمشورة لرواد الأعمال، وعقد البرامج التدريبية المتخصصة في قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بالإضافة إلى أنشطة التواصل والرحلات الميدانية وغيرها من الخدمات لتعزيز مهارات وكفاءات الطلبة في هذا المجال.

المصدر: جريدة البيان