التقنية العليا تطرح بكالوريوس في تكنولوجيا الهندسة النووية

7 سنوات

قال الدكتور طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا إن الكليات ستقوم بطرح برامج جديدة لخدمة الصناعات الناشئة بانتظام ويجري التخطيط لبرنامج بكالوريوس علوم تطبيقية جديد في “تكنولوجيا الهندسة النووية” هذا العام وسيطرح عام 2013.

وأضاف إن كليات التقنية العليا حصلت على الاعتماد الأكاديمي من جانب مجلس الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا في الولايات المتحدة الأميركية لبرامج بكالوريوس العلوم التطبيقية، اثنان في بكالوريوس العلوم التطبيقية في الهندسة الكيميائية، واثنان في بكالوريوس العلوم التطبيقية في الهندسة الكهربائية، واثنان في بكالوريوس العلوم التطبيقية في الهندسة الإلكترونية، واثنان في بكالوريوس العلوم التطبيقية في الهندسة الميكانيكية، وواحدة في بكالوريوس العلوم التطبيقية في الهندسة الميكاترونك، إلى جانب ما سبق اعتماده، لبرنامجين في بكالوريوس العلوم التطبيقية في الهندسة المدنية.

وأوضح أن برنامج البكالوريوس في العلوم التطبيقية يهدف إلى إعداد الطلبة لشغل الوظائف كمهندسين في مختلف الشركات والتخصصات، وصناعة النفط، والدوائر المحلية والحكومية، ويكسب البرنامج الطلبة المهارات المتطورة في التحليل التطبيقي، وتصميم وبناء الأنظمة، والإشراف على الأنشطة الفنية والمشاريع، لافتاً إلى أن هذا الأمر يندرج هذا ضمن استراتيجية كليات التقنية العليا الشاملة لضمان جودة المؤهلات التعليمية لجميع الطلبة الذين يلتحقون بها في البرامج الدراسية المختلفة وتركز هذه الاستراتيجيات على تميز مستوى الطالب، حيث إن الكليات وهي تخطو نحو عامها الخامس والعشرين تحرص أشد الحرص على التزامها الكامل بجودة المخرجات التعليمية في مختلف البرامج و في هذا الصدد وضعت الكليات عدداً من المعاير العلمية لجهة الاعتماد الأكاديمي، والذي بهدف تقييم الأداء الأكاديمي لبرامج الكليات ضمن سعي الكليات المستمر لتوفير مستوى أكاديمي عالمي متميز يتماشى مع ما هو معمول به حالياً في أرقى الكليات و الجامعات العالمية.

إنجاز متميز

ورحب الدكتور طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا، بهذا الاعتماد العالمي لبرامج البكالوريوس العلوم التطبيقية قائلاً إنه يمثل إنجازاً متميزاً لكليات التقنية العليا، حيث يثبت جودة التعليم والتدريب بالكليات في مجال تكنولوجيا الهندسة بكل تخصصاتها وفق أرقى المستويات العالمية، مشيراً إلى أن خريجي الكليات في برامج الهندسة يساهمون بفاعلية في تنفيذ المشاريع بالدولة.

تلبية الاحتياجات

وأكد أن الكليات مستمره في التركيز على تلبية احتياجات الاقتصاد المحلي والمجتمع، مع السعي الدائم لاستيفاء أعلى المستويات التعليمية العالمية والاستمرار في الارتقاء بجودة الخدمات التي توفرها الكليات في مختلف البرامج الدراسية التي تطرحها في كلياتها المنتشرة في مختلف مدن الدولة، لافتاً إلى أن كليات التقنية العليا تحرص على الاستمرار في الاتجاه نحو الارتقاء بالجودة لتعزيز فرص العمل وضمان الاعتماد الدولي وتسهيل مواصلة التعليم لهؤلاء الخريجين.

لذلك جاء تصميم المناهج الدراسية إلى درجة بكالوريوس لمدة 4 سنوات ، وهذه الشهادة ” البكالوريوس في العلوم التطبيقية ” متميزة كما إنها “شهادة تطبيقية” لتلبية الاحتياجات الفريدة للشركات والمؤسسات الصناعية. وبهذا ستتاح الفرصة أمام العديد من الطلاب للالتحاق في برنامج بكالوريوس العلوم التطبيقية مع إتاحة الوقت لتحسين كفاءاتهم الأساسية مما سيسهل اعتماد البرنامج من المؤسسات العالمية العريقة . وبالتالي تلبية احتياجات الشركات الكبرى الحالية المحددة واحتياجات المستقبلية للدولة.

خبرة واسعة

من جانبه، اكد مارشال دراموند، نائب مدير كليات التقنية العليا، عن سروره بالنتائج الإيجابية للاعتماد الأكاديمي مشيداً بالخبرة الواسعة والدقة المتناهية للفريق المختص وبجهود جميع رؤساء قسم الهندسة وأعضاء هيئة التدريس المشاركين في عملية الاعتماد الأكاديمي.

وذكر أن كليات التقنية العليا تطرح برنامج ” بكالوريوس العلوم التطبيقية ” في تخصصات متنوعة بالإضافة إلى تخصصات الهندسة التطبيقية منها على سبيل المثال لا الحصر البرامج المتخصصة: بكالوريوس العلوم التطبيقية في تقنية الهندسة الطبية، وفي علوم التمريض، وفي الخدمات المالية والمصرفية .

جودة

منح مجلس الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا كمجلس متخصص لضمان الجودة في الهندسة والتعليم التقني ما يقارب 2900 برنامج في أكثر من 600 كلية وجامعة في الولايات المتحدة الأميركية وحول العالم، ومعترف به من قبل مجلس الاعتماد الأكاديمي للتعليم العالي، ويدل الاعتماد الأكاديمي الذي يمنحه مجلس الاعتماد الأكاديمي للهندسة والتكنولوجيا على استيفاء البرنامج الدراسي التخصصي في كلية أو جامعة ما لمستويات الجودة المحددة في الحقول الدراسية المحددة.

المصدر: جريدة البيان