نهيان بن مبارك وتوني بلير يوقعان مذكرة تفاهم بين كليات التقنية العليا ومؤسسة توني بلير

9 سنوات

وقع معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس كليات التقنية العليا، مذكرة تفاهم مع السيد توني بلير بشأن التعاون المشترك بين مؤسسة توني بلير وكليات التقنية العليا لإعداد وتقديم مساق جديد عن الإيمان والعولمة.

هذا وتستضيف كليات التقنية العليا رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، السيد توني بلير، الذي ألقى كلمة حول الأعمال والمشاريع الإيمانية الخيرية التي تنفذها مؤسسة توني بلير في العالم، وذلك يوم الإثنين الموافق 29 نوفمبر 2010.

وأعلن السيد بلير أن كليات التقنية العليا هي أول شريك جامعي مساعد من منطقة الشرق الأوسط يتعاون مع مؤسسة توني بلير من خلال المشاركة في مبادرة الإيمان والعولمة التي ستنفذها شبكة عالمية من أرقى الجامعات البحثية في العالم، وأبرزها جامعة يال، وجامعة بيكين، وجامعة ديرهام، والجامعة الوطنية في سنغافورة، وجامعة ماكغيل، وجامعة غرب أستراليا. والجدير ذكره أن المؤسسة تنفذ مشاريع كبيرة في 18 دولة، ولديها أفراد وجهات تدعمها في أكثر من 100 دولة.

عبّر توني بلير عن بالغ سروره لقدومه إلى دولة الإمارات العربية المتحدة للإعلان عن إطلاق مؤسسة توني بلير في الدولة. وأكد أن مؤسسته تهدف إلى مكافحة التعصب وسوء التفاهم والتطرف من خلال التعليم وتوحيد المجتمعات في معالجة قضايا مشتركة. وأضاف أنه يتطلع إلى التعاون مع كليات التقنية العليا في تنفيذ مشاريع المؤسسة، وفي مبادرة الإيمان والعولمة على وجه التحديد، مما سيتيح الفرصة للشباب في الدولة للتعلم عن الثقافات الأخرى عبر تواصل طلبة المدارس مع الطلبة في دول أخرى وتبادل الطلبة للعمل سوياً بهدف القضاء على الفقر في العالم.

وسيعمل الطرفان بصورة وثيقة على استحداث مشروع تجريبي لتبادل الشباب بهدف تعزيز التفاهم والتعاون والتعلم عبر الثقافات من خلال العمل المجتمعي المشترك. في مطلع العام 2012 سيشارك 12 شاباً وشابة على الأكثر من دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المشروع لمدة شهر ويتعلمون المهارات القيادية سعياً لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية التابعة للأمم المتحدة.

كما سيعمل الطرفان بموجب الاتفاقيـة على تقديم برنامـج في المدارس الثانويـة بالدولة بعنـوان Face to Faith والذي يهدف إلى توسيع المدارك والآفاق من خلال الحوار الإيجابي حول قضايا عالمية هامة بين الطلبة ذوي الثقافات والمعتقدات المختلفة.

وتعمل مؤسسة توني بلير على استحداث وتنفيذ هذا البرنامج بالتشاور مع كليات التقنية العليا وذلك لضمان تساوق البرنامج مع القوانين والنظم التعليمية والدينية في الدولة. وقد تم إعداد بعض برامج تدريب المدرسين التجريبية مع بعض المدارس في دبي.

وتشارك مؤسسة توني بلير في مؤتمر التعليم بلا حدود 2011 المزمع عقده في أبو ظبي خلال الفتـرة 28 – 31 مارس 2011.